سلايد رئيسيميداني

هيئة التفاوض تُعلن توقّف العملية السياسية في سوريا

أعلن رئيس هيئة التفاوض السورية “نصر الحريري” خلال مؤتمر صحفي عُقد اليوم الثلاثاء في العاصمة السعودية الرياض، عن توقف العملية السياسية في سوريا.

النظام والروس لم يلتزما بأي اتفاق

وفي تصريحات أدلى بها “الحريري” من العاصمة الرياض، قال إنَّ “العملية السياسية في سوريا توقفت”، معتبرًا أنَّ “النظام السوري يعمل على عرقلة تشكيل لجنة صياغة الدستور”.

وفي حديثه عن الحملة العسكرية على الشمال السوري، أشار إلى أنَّ “النظام السوري وحليفه الروسي، استخدما كافة أنواع الأسلحة المحرّمة، ومنها القنابل الفوسفورية حلال حملتهما العسكرية”.

واعتبر أنَّ “النظام وروسيا لم يلتزما أبدًا بأي اتفاقات لوقف القتال”.

و أضاف “ما يتم من حديث عن وقف إطلاق النار أو هدنة، يجري عكسه تمامًا، حيث أنَّ الاستهداف الروسي الأسدي مستمر على قرى وبلدات ومدن ريف حماة وإدلب واللاذقية، ويبدو أنَّ خسائر النظام جعلت الروس يفكرون جديًا بفرصة لإعادة لململة مقاتليهم وترتيب صفوفهم”.

وطالب رئيس هيئة التفاوض “المجتمع الدولي بالضغط على النظام وحليفه الروسي، بهدف وقف الحملة العسكرية على الشعب السوري”.

مؤكّدًا على أنَّ “روسيا تواصل دعم النظام، بهدف قتل الشعب السوري”.

إيران دولة مارقة

وتطرّق في حديثه عن إيران، قائلاً إنَّ “خطر إيران يستفحل في سوريا والمنطقة، كما أنَّ روسيا تدافع عن إيران أكثر من دفاع طهران عن نفسها”.

وعلّق قائلاً “تهديد إيران تجاوز كل الحدود، وانتقلت من عصابة مهددة للأمن الإقليمي إلى دولة مارقة مهددة للأمن الدولي”.

وتابع، “من يدعو اليوم إلى التهدئة كان الأولى به أن يكف إيران عن العبث والسيطرة في العراق وسورية ولبنان واليمن، وألّا يقف إلى جانبها ويساعدها أو يغض الطرف عن تصرفاتها الرعناء في المنطقة”.

كما وجّه الحريري رسالةً للحكومة اللبنانية، قال من خلالها “على الدولة اللبنانية كف يد حزب الله وإخراجه من سوريا”.

 

هيئة التفاوض تُعلن توقّف العملية السياسية في سوريا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق