|الثلاثاء, يناير 24, 2017

استمرار معارك حلب ومقتل قيادات في صفوف النظام وإيران 

لا تزال المعارك مستمرة في محاور جنوب غرب مدينة حلب بمحاولات يومية للنظام وميليشياته التقدم نحو المناطق التي سيطر الثوار خلال الشهر الجاري ضمن ملحمة حلب الكبرى لفك الحصار عن المدينة.

و أفاد مدير مكتب وكالة خطوة الإخبارية في حلب ” فاتح رسلان ” بأنّ المعارك تدور مع النظام الذي يحاول الاقتحام مع ساعات الصباح الأولى بشكل متكرر , وخلال الأمس واليوم حاول أن يقتحم الكية الفنية الجوية جنوب حلب حيث تصدى له الثوار و تمكنوا من تدمير دبابة T72 وقتل طاقمها في محيط الفنية الجوية بصاروخ فاغوت، و عربة BMP لتكون حصيلة محاولات تقدم النظام خلال الأيام الأخيرة أكثر من 11 محاولة على محاور الفنية والمدفعية و سوق الجبس والـ 1070 .

وفي ذات السياق أفاد مراسل الوكالة ” زين علي ” بأن الثوار تصدوا اليوم لمحاولة اقتحام جديدة لقوات النظام على جبهة جمعية الـ 1070 شقة مكبّدين عناصره خسائر كبيرة بالعتاد والأرواح , كما أعلن مقاتلو جيش الفتح عن عملية نوعية قاموا بها اليوم حيث انغمسوا داخل قوات النظام على الخطوط الأولى لجبهة تلة أم القرع وقد تم قتل ثلاثة من عناصر النظام واثنين من ميليشيا حزب الله، واغتنام أسلحتهم الخفيفة،

و ذكر مراسل الوكالة إن طريق الراموسة لا يزال مقطوعاً لليوم الخامس على التوالي، وذلك نتيجة استهداف قوات النظام لجميع المارين عليه, سواء بقذائف الدبابات والصواريخ الحرارية أو بالقصف الروسي للمنطقة بغارات متواصلة .

و في سياق متصل أوضح النقيب ” عبد السلام عبد الرزاق ” المتحدث العسكري لحركة نور الدين الزنكي لوكالة خطوة الإخبارية  أنّ معارك كر وفر لازالت على كافة جبهات حلب الجنوبي خاصة على المواقع الهامة التي سيطر عليها الثوار، والمعارك يومية وقوية جداً وضع فيها النظام كافة إمكانيات ميليشياته و وضعت روسيا قوتها الجوية، لكن منذ أسابيع لم تتغير خارطة السيطرة ولم يتم أحداث خرق .

و أشار النقيب عبد السلام إلى أنّ “معركة حلب لازالت قائمة وسوف تستمر ولكن نعمل وفق إمكانياتنا بالسلاح والعتاد وقوتنا في إيماننا الراسخ بعدالة قضيتنا وتحرير أرضنا من كافة المرتزقة المحتلين، فالنظام لن يستطيع رغم بذل كل ما لديه من قوة تدميرية هو وداعميه استرجاع المناطق الاستراتيجية التي تم تحريرها منه”

من جهة أخرى أعلن ناشطون إيرانيون اليوم عن مقتل قيادي ميداني من الحرس الثوري على يد الثوار في حلب، و يدعى القتيل “مصطفي رشيد بور” كما نعى موالو النظام مقتل العميد آصف خيربك، الذي يشغل منصب مدير الكلية المدفعية في حلب، بمعارك مع الثوار في المنطقة، أمس السبت، و يأتي هذا بعد مقتل العميد ديب بزي الذي كان يشغل منصب قائد الكلية الفنية الجوية في حلب في 17 من الشهر الجاري.

received_1765235297087195

مواضيع ذات صلة:

شارك برأيك