• الإثْنَين

    كانون الأول 2017

  • 11

تصعيد عسكري في ديرالزور بعد إحكام تنظيم الدولة سيطرته على جبل ثردة

نشر في : سبتمبر 19, 2016 11:49 م

شهدت مدينة دير الزور قصفاً مكثفاً من الطيران الروسي والسوري حيث استهدف الأحياء الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة بأكثر من 14 غارة جوية تركزت معظمها على أحياء الجبيلة و الحويقة و الصناعة مما أدى لإصابة ومقتل عدد من المدنيين. بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في دير الزور.

و قال مراسل خطوة إن معظم أحياء المدينة شهدت اشتباكات عنيفة بين تنظيم الدولة وقوات النظام وخصوصاً على جبهة المطار وحي الصناعة الذي سمع منه دوي انفجارين وسط قصف مدفعي مكثف لقوات النظام على نقاط الاشتباك وعلى أحياء الكنامات والخسارات والمطار القديم، يأتي هذا مع إحكام تنظيم الدولة سيطرة قبل يومين على جبل ثردة والكتيبة المدفعية في محيط مطار دير الزور العسكري، حيث استهدف محيط المطار و جبل الثردة بعدد كبير من الغارات.

وفي سياق متصل أفاد مراسل الوكالة أن الطيران الروسي اليوم ارتكب مجزرة بحق المدنيين راح ضحيتها ستة قتلى وعدد كبير من الإصابات في صفوف المدنيين جراء استهداف بلدة التبني بالريف الغربي بثلاث غارات جوية استهدفت وسط البلدة، كما قتل أربعة مدنيين و أصيب آخرون بقصف مماثل استهدف شارع الجيش و شارع الهرم بالقرب من السرايا في مدينة الميادين بالريف الشرقي.
من جانب آخر استهدف تنظيم الدولة حيي الجورة و القصور بعدد من قذائف الهاون مما أسفر لإصابة عدد من المدنيين خصوصاً في منطقة الضاحية.

و أشار مراسل الوكالة إلى قيام دورية لميليشيا الدفاع الوطني بالساعة الحادية عشر والنصف من مساء ليلة أمس الأحد بتنفيذ حملة اعتقالات للشباب بحي الجورة الخاضع لسيطرة النظام واعتقال سبعة شباب من داخل قهوة ” أبو عبود الحصن ” للتجنيد الاجباري بصفوف قوات النظام وزجهم بالمعارك الدائرة.

ويذكر أن التصعيد العسكري أتى بعد استهداف طائرات التحالف لموقع لقوات النظام بمحيط المطار العسكري ومقتل وجرح حوالي مئتي عنصر من النظام وميليشياته وذكر ناشطون مقتل 11 عنصراً من ميليشيا “حزب الله”و 7 من مليشيا فلسطينية فيما أخفى النظام معظم أسماء القتلى وأشار موقع دير الزور 24 إلى أن غالبية القتلى الذين سقطوا في الغارات الأمريكية هم معتقلون من سجن عدرا زجت بهم قوات النظام للمشاركة في القتال ضد داعش.
f

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات