|الثلاثاء, يناير 24, 2017

قتلى وجرحى للنظام وميليشاته في محاولة تسلل على تلة بريف القنيطرة 

حاولت قوات النظام المدعومة باللجان الشعبية الدرزية التسلل على تلة الحمرية الواقعة شمال شرق بلدة جباتا الخشب بريف القنيطرة الشمالي صباح اليوم الاثنين السادس والعشرين من أيلول سبتمبر الجاري في محاولة لاستعادة السيطرة عليها بالتزامن مع قصف عنيف براجمات الصواريخ و قذائف المدفعية و الهاون من قبل القوات المتمركزة في التلول الحمر و بلدة حضر استهدف بلدتي جباتا الخشب و طرنجة و تل الحمرية. بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في القنيطرة ” باسل أبو رواد ” .

 

و قال مراسل خطوة إنّ فصائل الثوار قامت بالتصدي لهجوم النظام وميليشياته ودارت اشتباكات عنيفة بكافة أنواع الأسلحة و أوقعت قتلى و جرحى في صفوفهم، كما قامت باستهداف نقاط تمركز اللجان الشعبية في بلدة حضر بقذائف المدفعية الثقيلة .

 

و أضاف مراسل الوكالة أنّ قوات النظام حين كانت تتقدم على تلة الحمرية وقع عشرات القتلى و الجرحى في صفوفها إثر انفجار حقل ألغام بهم زرعه الثوار في الأراضي الزراعية على أطراف تل الحمرية بعد محاولة فاشلة من اللجان الشعبية و قوات النظام للتسلل والسيطرة على التلة، مع استمرار القصف والاشتباكات ولكن بشكل متقطع .

 

والجدير بالذكر أن فصائل الثوار تمكنت من السيطرة على تلة الحمرية في العاشر من الشهر الجاري عقب إطلاق معركة ” قادسية الجنوب ” ولكن المعركة متوقفة حالياً، كما حاولت ميليشيات الدروز بعد يومين من سيطرة الثوار عليها اقتحام التلة لكنها لم تستطع التقدم وقد كان مع الدروز مقاتلات فتيات حيث تمكن الثوار من أسر مقاتلة وقتل مقاتلة أخرى واستطاعوا أخذ جثتها، كما حاول الثوار اقتحام سرية طرنجة في ذات الوقت ثم تراجعوا بسبب شراسة الدروز بالقتال .
img_2447

مواضيع ذات صلة:

شارك برأيك