• الإثْنَين

    حزيران 2017

  • 26

محافظ القنيطرة يرد على شائعات تهجير الأهالي لكندا وتسليم القنيطرة لإسرائيل

السبت 24th of يونيو 2017 03:26:52 مساءً

انتشرت في الآونة بين الناس وعبر مواقع التواصل الاجتماعي إشاعات كثيرة تسيء إلى سمعة محافظة القنيطرة ومنها وجود مكتب تابع لشركة نرويجية تحاول تهجير أهالي المنطقة الجنوبية لريف دمشق كالبويضة وسبينا وحجيرة والسيدة زينب والحجر الأسود عبر الحدود الإسرائيلية إلى كندا وتأمين منزل و راتب شهري وجميع مستلزمات الحياة مقابل التنازل عن جميع الممتلكات الذي يملكها الشخص في سوريا، وانقسم الناس بين مؤكد للخبر ومكذب له.

وفي سياق ذلك صرّح السيّد ضرار البشير محافظ القنيطرة في حديث خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” ترددت إشاعة أن هناك منظمة نرويجية تقوم بتسجيل أسماء النازحين من مناطق ريف دمشق ومن أبناء القنيطرة للهجرة إلى كندا ودول أوروبا وأمريكا عبر خط وقف إطلاق النار للعدو الصهيوني، وأكد أنها محض إشاعات وافتراءات تسيء إلى سمعة محافظة القنيطرة و أهلها وإلى الثورة السورية.

و أوضح ” البشير ” بقوله : ” نحن لا نسمح أبداً لأن يكون هناك تواصلاً مع العدو الإسرائيلي أو تكون هناك مكاتب هجرة مع العدو فنحن ثابتون وصامدون بأرضنا ولن نتركها لأي محتل أو غازي، وبالنسبة للهجرة كانت هناك هجرة منذ أكثر من عام عبر الأراضي السورية إلى درعا والسويداء ومنها إلى الجزيرة السورية وحمص و حلب و بعدها إلى تركيا ودول أوربا وانتهت، ولم يذهب أحد عن طريق الاحتلال الإسرائيلي.

أما بما يخص المنظمة النرويجية فأفاد ” البشير ” بأنها مجرد استبيان وإحصاء إغاثي فقط لمساعدة المهجرين من ريف دمشق إنسانياً، والآن لا يوجد أي شخص أبداً قدم للهجرة إلى كندا لأنه بالأصل لا يوجد مكاتب للهجرة بل هي محض كذب، ونحن نكلّف وندعو دار العدل إلى ملاحقة هؤلاء الذين يسيئون إلى سمعة أهل الجولان والثورة بأن هناك هجرة عبر الحدود الإسرائيلية ونطالب بمحاسبتهم .

IMG_0094

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات