• الأحَد

    كانون الأول 2017

  • 10

الطيران الروسي يستهدف عدة مقرات لجيش العزة ويخرج مشفى عن الخدمة

نشر في : أكتوبر 2, 2016 10:45 م

أفاد ” عبادة الحموي ” مدير المكتب الإعلامي لجيش العزة في حديث خاص لـ  وكالة خطوة الإخبارية  بأن الطائرات السورية و الروسية شنّت أكثر من عشرين غارة جوية منذ ظهر اليوم الأحد وحتى الغروب على عدة مقرات لجيش العزة بريف حماة الشمالي بدأها الروسي في حوالي الساعة 12 ظهراً بغارتين جويتين بالصواريخ الفراغية استهدفت مقراً بمدينة اللطامنة مما أسفر عن مقتل ستة عناصر من الجيش و إصابة خمسة آخرين بجروح متفاوتة، ويذكر أنّ المقر استهدفته الغارات الروسية قبل عام.

و تحدث” عبادة ” بأن جيش العزة قام باستهداف مصادر النيران بكافة أنواع الأسلحة منها صواريخ الغراد حيث تم استهداف مراكز القصف و مقرات قوات النظام في مدينة محردة و داخل محطة محردة، ومدينة سلحب بريف حماة الغربي بالإضافة لاستهداف مطار حماة العسكري، وذلك رداً عل قصف المدنيين في ريف حماة الشمالي، مضيفاً أن القصف حقق قتلى و إصابات مباشرة بصفوف عناصر النظام حيث سمعت أصواتهم على القبضات وهم يطلبون سيارات الإسعاف ويشار إلى أن جيش العزة هذه الليلة أصدر بيان تعزية لشبابه اللذين قضوا بالقصف الروسي اليوم.

و في سياق منفصل تحدث مراسل وكالة خطوة الإخبارية في ريف حماة ” علي أبو الفاروق ” عن خروج مشفى المغارة أو ما يسمى ” الشهيد حسن الأعرج ” في مدينة كفرزيتا بعد استهدافه من قبل الطيران الروسي بالصواريخ الارتجاجية والصواريخ الفراغية والعنقودية أدت إلى تدمير قسم الإسعاف والأجهزة والمعدات مما أدى لخروج المشفى بالكامل عن الخدمة عصر اليوم، ويذكر أن المشفى استهدف مساء أمس ببرميل يحوي مادة غاز الكلور السام مما أسفر عن وقوع عدد من الإصابات في صفوف المدنيين , ووقوع إصابات بالكادر الطبي.

وأضاف مراسل خطوة بسقوط قتيلين وسقوط عدد من الجرحى جراء غارة من طيران النظام الحربي طالت أطراف قرية الزكاة بالريف الشمالي، كما قتل طفل و أصيب اثنان آخران نتيجة غارة مماثلة طالت قرية الحمرا في سهل الغاب بالريف الغربي.

و يذكر أن العماد علي أيوب رئيس هيئة أركان جيش الأسد قام بالأمس بجولة إشراف على الخطط والتحضيرات اللازمة للعمليات المرتقبة في الريف الحموي يوم أمس وذلك بعد زيارة للعماد فهد جاسم الفريج وزير دفاع النظام و نائب القائد العام للجيش.

ctygnvrwcaak3rc

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات