|الإثنين, فبراير 20, 2017

اذا حصلت على هاتف جديد يجب أن تدفع ضريبة للأسد حتى تستخدمه في سوريا 


أصدرت وزارة الاتصالات والتقانة التابعة لنظام الأسد باتفاق مع وزارة المالية شروط و إجراءات التصريح عن الأجهزة الخليوية التي تدخل إلى سورية عن طريق التهريب بياناً أول أمس الثلاثاء جاء فيه يتوجب التصريح عن كافة الأجهزة الخلوية التي ظهرت لأول مرة على الشبكة اعتباراً من يوم الخميس 23-6-2016 وأنه يتم البدء بتقديم الخدمة للأفراد اعتباراً من تاريخ 1-12-2016 ويعطى مالك الجهاز فترة ثلاثين يوماً للقيام بالتصريح عن الجهاز.

كما أظهر البيان أن قيمة التصريح للأجهزة الخلوية هي عشرة آلاف ليرة سورية بغض النظر عن نوع الجهاز وأن شركات الهاتف الخلوي تتقاضى أجراً مقابل تقديم خدمة التصريح يعادل 800 ليرة سورية، و سيتم إعلام المستخدمين الحاملين للأجهزة النقالة التي تحتاج إلى تصريح للاستمرار في العمل على الشبكة عن طريق رسائل نصية وأنه سيكون بإمكانهم تسديد قيمة التصريح في مراكز الخدمة التابعة لشركات الهاتف الخلوي كما سيكون من الممكن القيام بالتسديد باستخدام الوسائل الإلكترونية في موعد سيعلن عنه لاحقاً.
وأشار البيان إلى أن مستخدمي الهواتف المحمولة بإمكانهم التّحقق من وضع الجهاز عن طريق طلب الرّمز المجّاني *134# ، أو عن طريق الموقع الالكتروني: www.imei.sy .

وذكرت الوزارة إن العمل جاري حالياً مع شركات الهاتف الخلوي للقيام بالخطوات الأخيرة الخاصة بإطلاق المنظومة بما في ذلك وضع تصور عن آلية التصريح وكيف سيتم معالجة العدد الكبير من المتقدمين في ضوء أعداد اﻷجهزة التي تبلغ مئات الآلاف مما يتجاوز الطاقة الاستيعابية لمراكز خدمة الشركات، إضافة إلى وجود أماكن لا تتوفر فيها مراكز خدمة.

aphonee

مواضيع ذات صلة:

شارك برأيك