|الثلاثاء, أبريل 25, 2017

الطيران الروسي يرتكب مجزرة في ادلب ويستهدف عدة مراكز حيوية 


قُتل ستة مدنيين بينهم طفل كحصيلة أولية وأصيب آخرون جراء استهداف المقاتلات الروسية بغارتين معملاً لتصنيع البطاريات شمال محطة كهرباء في الأجزاء الشرقية من مدينة إدلب حيث تم تدمير المبنى بالكامل فيما لا تزال فرق الدفاع المدني تعمل على رفع الأنقاض لإخراج العالقين، ظهر اليوم الأحد العشرون من نوفمبر تشرين الثاني الجاري، كما تعرضت مستودعات الهلال الأحمر السوري في الأجزاء الغربية من مدينة إدلب لقصف جوي خلف العديد من الأضرار المادية في المستودعات بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في إدلب ” مصطفى الحاج علي “

و قال مراسل خطوة بأن سلسلة من الغارات الجوية الروسية والسورية استهدفت بلدات ريف إدلب الجنوبي ظهر اليوم ” حاس – كفرنبل – كفرروما – معرة النعمان – التمانعة ” بالتزامن مع إلقاء مروحيات الأسد براميلها المتفجرة وعدة ألغام بحرية ، وأسفر القصف عن مقتل ثلاثة مدنيين بينهم ” أم وطفلتها ” في كفرنبل كحصيلة أولية و وقوع العديد من الإصابات في صفوف المدنيين.

فيما طال القصف تجمعاً للمدارس والمجمع التربوي في معرة النعمان و مركز الدفاع المدني في مدينة خان شيخون بالصواريخ الفراغية, مما أدى الى أضرار في الممتلكات و السيارات.

وفي سياق متصل أضاف مراسلنا أنّ القصف الروسي استهدف حي سكني و مدرسة الحاسوب في بلدة معرة مصرين مما أدى إلى وقوع إصابات بين الطلاب وحريق في سيارة و دمار في الممتلكات كما طال القصف مسجداً في مدينة بنش بريف إدلب الشمالي، ولا يزال القصف مستمراً في عموم المحافظة.

صور من مجزرة معمل البطاريات اليوم

شارك برأيك



56 queries in 0.824 seconds.