|الإثنين, فبراير 20, 2017

الثوار يتصدون لتقدم ميلشيات الأسد في الغوطة الشرقية و يكبدونها خسائر فادحة 


جددت قوات النظام و الميليشيات المساندة لها اقتحام محاور الغوطة الشرقية في ريف دمشق حيث دارت اشتباكات عنيفة بينها و بين جيش الإسلام على محور بلدة ميدعاني في منطقة المرج عصر اليوم الثلاثاء الثاني و العشرين من نوفمبر تشرين الثاني الجاري، و تمكن الثوار من إعطاب دبابة و تدمير عربة شيلكا بصواريخ مضادة الدروع على تلك الجبهة، بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في الغوطة الشرقية.

وأضاف مراسلنا أنّ بالتزامن مع اقتحام بلدة ميدعاني شنّ النظام اقتحاماً جديداً على محورين بلدة البحارية و بلدة الريحان بواسطة دبابتين و عربتي شيلكا و BMP وجرافة مجنزرة، ودارت اشتباكات عنيفة تصدى الثوار خلالها للاقتحام و أوقعوا قتلى و جرحى بصفوف المقتحمين.

ويذكر أنّ جيش الإسلام أعلن عن إعطاب ثلاث دبابات و وقوع أكثر من ٤٠ قتيلاً بصفوف النظام وميليشياته خلال صد الهجوم له من أربعة محاور البحارية و الميدعاني و الريحان و أتوستراد دمشق حمص الدولي يوم أمس كما قتل أحد الثوار وأصيب آخرين ، بالتزامن مع قصف جوي و مدفعي وصاروخي استهدف المدنيّين في كلٍّ من مدن دوما و عربين و حرستا و معظم البلدات و أوقع ضحايا بينهم أطفال، في حملة مستمرة لقوات النظام منذ ١٥٩ يوماً بمحاولات اقتحام الغوطة الشرقية من جبهاتها الشرقية.

http://store1.up-00.com/2016-11/1479836689171.jpg

1479836689171

مواضيع ذات صلة:

شارك برأيك