|الإثنين, فبراير 20, 2017

الثوار يبدأون عمل عسكري جديد في جمعية الزهراء بحلب 


أعلنت غرفة عمليات فتح حلب عن بدء عمل عسكري جديد غربي حلب و بالتحديد على جبهة حي جمعية الزهراء، بالتزامن مع معارك مدينة حلب العنيفة التي تدور في أحيائها الشرقية المحاصرة بين قوات النظام وفصائل الثوار  ،اليوم الثلاثاء السادس من ديسمبر كانون الأول الجاري.

و تحدث مراسل وكالة خطوة الإخبارية في حلب ” زين علي ” بأنّ العمل العسكري بدأ بتفجير سيارة مفخخة مسيرة عن بعد هزت معاقل قوات النظام، عصر اليوم، ثم اندلعت من بعدها اشتباكات هي الأعنف بالسلاح الثقيل و المتوسط، ولا تزال مستمرة على أشدها حيث استهدفت كتائب فتح حلب مواقع لقوات النظام بقذائف و الهاون و الدبابات والمدافع مما أسفر عن مقتل و جرح عدد من عناصر النظام وميليشياته بالإضافة إلى تدمير رشاش ٢٣ على جبهة كتيبة مدفعية الزهراء عبر استهدفه بصاروخ مضاد للدورع.

و أوضح مراسلنا أنّ هدف العمل العسكري هو تخفيف الضغط عن الداخل الحلبي و السيطرة على حي جمعية الزهراء الاستراتيجي الذي يعتبر بوابة حلب الغربية الشمالية والذي يتواجد فيه أكبر مدفعية لقوات النظام وهي مدفعية الزهراء والتي يسعى الثوار للسيطرة عليها خلال هذا العمل العسكري.

يأتي هذا مع معارك عنيفة تدور حالياً على كافة محاور الثوار في حلب المحاصرة ومنها أحياء الإذاعة و صلاح الدين والشعار و أحياء حلب القديمة و الراموسة أيضاً في محاولات لميليشيات الأسد التقدم، بحسب مراسلنا.

img_1076

مواضيع ذات صلة:

شارك برأيك