|الثلاثاء, أبريل 25, 2017

حالة استياء بين عناصر النظام على خلفية تشكيل “الفيلق الخامس اقتحام” 


حالة استياء و إحباط بين عناصر النظام في مدينة اللاذقية على خلفية تشكيل جديد للنظام تحت اسم ” الفيلق الخامس اقتحام ” في 22 نوفمبر تشرين الثاني، وأفاد مصدر خاص لوكالة خطوة الإخبارية بأنه بعد الإعلان عن تشكيل الفيلق من قبل قوات النظام ، اتضح بأنّه تحت بقيادة روسية متفردة و يضم مليشيات إيرانية و أفغانية وعراقية ولبنانية بالإضافة إلى المحلية السورية ليخوضوا به معركة إدلب و حلب و يزجون بهم للموت و ذلك بعروض مغرية جداً فراتب المنتسب إليه وصل إلى ٢٠٠ ألف ليرة سورية شهرياً أيّ ما يعادل ٤٠٠ دولار.

و قال المصدر بأن هذا الارتفاع في الراتب سبب حالة استياء شديدة لدى الموالين  وقالو بأنه بمثابة دعوة للانشقاق عن جيش النظام والانضمام لذلك الفيلق في حين يحصل عنصر النظام ممن لديه قرابة الست سنوات في الخدمة على راتب بقيمة 35 ألف ليرة سورية وأعلى راتب يتلقاه العنصر في ميليشيات صقور الصحراء التي تشارك بمعظم الاقتحامات هو عبارة عن ١٢٥ ألف ليرة سورية حيث قام الروس بتشجيع الانتساب من الحلفاء والمواطنين والمطلوبين للخدمة الاحتياطية.

و في سياق متصل ذكر المصدر قول أحد جنود النظام متهكماً بلغته العامية ” ما رح يلحق الواحد ياخذ الراتب بكون راح فداء للوطن ” يقصد أنّ الجندي المنتسب لذلك الفيلق كمن يوقع على وفاته، و ذلك يبين لنا الأسباب وراء التضييق على السكان وارتفاع الأسعار في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام وكل ذلك حتى يلجئ الشبان للتطوع بهذا الفيلق ليعودوا قتلى لأهاليهم فسيكون هو المحرقة بالنسبة لهم وهذه هي الورقة الأخيرة بيد النظام فإمّا أن يسيطر أو يدفع باقتصاده ومواليه إلى الهلاك !

ce1ad_9eceaddf0e7b1e3eb3e1fdd4f7107672

شارك برأيك



55 queries in 0.761 seconds.