|الأحد, أبريل 30, 2017

الزنكي: فصائل حلب تحافظ على مواقعها وتوقع خسائر كبيرة بميليشيات الأسد 


معارك مستعرة تشهدها معظم جبهات أحياء حلب الشرقية المحاصرة في محاولات بائسة من الميليشيات المساندة لقوات النظام بالتقدم إليها حيث أكد مراسل وكالة خطوة الإخبارية في حلب ” أيمن وطفة ” بأن الثوار في جيش حلب تمكنوا من التصدي لكافة الاقتحامات، اليوم الجمعة التاسع من ديسمبر كانون الأول الجاري، و قتل العشرات من جنود النظام وميليشياته فضلاً عن تدمير العديد من الآليات العسكرية منها دبابتين وسيارة محمّلة بالعناصر في جبهة المعادي ودبابة على جبهة الأصيلة .

و في سياق ذلك تحدث النقيب ” عبد السلام عبد الرزاق ” المتحدث العسكري لحركة نور الدين الزنكي و المنضمة في جيش حلب في تصريح خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” عن معارك اليوم ” استمر القصف الروسي العنيف لأحياء حلب و التمهيد لمحاولات النظام التقدم على أكثر من جبهة في أحياء حلب القديمة والمعادي والإذاعة وبستان القصر وجب الجلبي و أبرزها الشيخ سعيد حيث استطاع الثوار إيقاع خسائر كبيرة بصفوف النظام وميليشياته.

و أضاف النقيب أنه لا توجد إحصائية دقيقة لعدد القتلى والجرحى بصفوف الميليشيات لكنّه عدد كبير إضافة إلى أسر أربعة عناصر من ميليشيا لواء القدس الفلسطيني ، وكسر هجوم الميليشيات على كافة المحاور وإجبارها على التراجع و أيضاً تم تدمير ناقلة جند مصفحة bmb على جبهة الإذاعة و دبابة على جبهة حي الأصيلة هذه الليلة حاولت التقدم باتجاه خطوط دفاع الجيش الحر، فيما تستمر الاشتباكات على عدة محاور في أحياء حلب القديمة والشرقية.

و أوضح النقيب عبد السلام أنّ الثوار استطاعوا رغم الهجمة الشرسة في اليومين الماضيين و بمعنويات عالية سحق هجوم العدو وإيقافه ولم يستطع التقدم ولا شبر واحد ولم يحصل أيّ تغيير على خارطة السيطرة في حلب.

مع الثوار في أوقات الراحة على جبهات ريف حلب الغربي

شارك برأيك



55 queries in 0.944 seconds.