• الجُمُعة

    آب 2017

  • 18

رسالة رونالدو تلقى رد من أطفال سوريا وتدفع زملائه لتوجيه رسائل مماثلة

نشر في : ديسمبر 26, 2016 10:54 م

بعث عدد من أطفال سوريا رسالة للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بعد ثلاثة أيام من رسالته لهم عبر مقطع مصور وكتب الأطفال على عريضة ” كرة ذهبية و قلب ذهبي، شكراً رونالدو”

وقال صاحب الكرة الذهبية لعام 2016 في مقطعه “ هذه الرسالة موجهة لأطفال سوريا، نعرف أنكم عانيتم كثيراً، أنا لاعب مشهور لكنكم أنتم الأبطال، لا تفقدوا الأمل، العالم كله معكم وأنا أيضاً أدعمكم “.

حيث حققت رسالة رونالدو، عن أطفال سوريا، نجاحاً واسعاً وتفاعلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي وحصدت خلال ثلاثة أيام قرابة 15 مليون مشاهدة إلى جانب مليوني إعجاب في مختلف حسابات اللاعب في وسائل التواصل الاجتماعي.

كما دفعت تلك الرسالة عدد من لاعبي العالم لتوجيه رسائل مماثلة لأولئك الأطفال اللذين يعانون الأمرين ومنهم الظهير الفرنسي باتريس إيفرا لاعب يوفنتوس الإيطالي والذي وجه رسالة إلى العالم مطالباً بالوقوف إلى جوار أطفال سوريا ومساعدتهم من أجل حياة أفضل.

فيما وجه النجم الفرنسي رسالة خاصة إلى متابعيه في موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام” حثهم فيها على دعم الشعب السوري الذي يعاني ظروف الحرب التي دمرت البلاد، وذلك في ظل احتفال العالم المسيحي بأعياد الميلاد.

و من جانبه بث مدافع مانشستر يونايتد الإنجليزي السابق مقطعاً مصوراً قال فيه: “بدلاً من أن أتمنى لكم يوم ميلاد مجيد، أنا حقاً حزين لأنني تلقيت اليوم الكثير من الفيديوهات عن سوريا، الأطفال يموتون النساء والرجال أنا أكره الحرب” وأضاف “أنا لست سياسياً، ولا أريد التدخل في السياسة، لأنني مجرد لاعب كرة قدم، أنا أحب الحياة، أحب الإنسان، وأعتقد أنّنا كلنا سواسية، بغض النظر من أي دين أو أي عرق، كلنا سواسية، كلنا عباد الله”.
المصدر : وكالات

medium_2016-12-25-596fab5e86

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات