|الثلاثاء, يناير 24, 2017

ملخص القلمون اليومي 3-1-2017 

الوضع العام :

تواصل قوات النظام وحزب الله الحملة العسكرية على منطقة وادي بردى لليوم الثالث عشر توالياً حيث ألقى الطيران المروحي عدد من البراميل المتفجرة باتحاه قرية بسيمة كما شن الطيران الحربي غارتين جويتين على قرية عين الفيجة بوادي بردى في القلمون الغربي صباح اليوم تسببت بدمار في بعض المنازل تبع ذلك قصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام في الحرس الجمهوري 104 والوحدات الخاصة باتجاه قريتي بسيمة وعين الفيجة.

ترافق ذلك مع إطلاق رصاص بالأسلحة الرشاشة والقناصة باتجاه شوارع ومنازل المدنيين في قرى وادي بردى حيث ارتفع عدد القتلى الى 4 قتلى مدنيين منذ الأمس بينهم شابة متأثرة بجراحها وفي سياق متصل يستمر الحصار بشكل مطبق على قرى وادي بردى وسط انقطاع تام للكهرباء والماء والإتصالات السلكية واللاسلكية ومعانات كبيرة للأهالي في تأمين الأغذية والادوية والمحروقات وغيرها من المستلزمات فيما لا تزال بلدتي مضايا وبقين محاصرتين من قبل قوات النظام وحزب الله اللبناني وسط معاناة للمدنيين هناك وانتشار لبعض الأمراض .

على الصعيد العسكري :

اشتباكات عنيفة دارت اليوم على محور الحسينية بين فصائل الثوار و قوات النظاك وحزب الله اللبناني في محاولة تسلل منذ الصباح تمكنت ميليشيا الحزب من استعادة السيطرة على بناء أبو رائد بعد اشتباكات بين الطرفين، كما استهدفت قوات النظام وميليشيا حزب الله اللبناني مواقع فصائل الثوار في الجبال المحيطة بوادي بردى من جهة إفرة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة .

بينما دارت اشتباكات متقطعة على محور وادي بسيمة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة  أدت الى مقتل وجرح عدد من عناصر النظام وميليشياته وفي السياق ذاته كل أفاد مراسلنا بأن كل ما شاعه النظام وحزب الله عن تقدمهم في منطقة وادي بردى باتجاه عين الفيجة هو منفي وعار عن الصحة.

ومن جهة أخرى استهدف الثوار في القلمون الشرقي والبادية مواقع وتحركات تنظيم الدولة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة محققين بعض الإصابات  حيث تمكنت قوات الشهيد احمد العبدو من بسط سيطرتها على منطقة شهيب بعد معارك مع تنظيم الدولة وذلك بالتزامن مع معارك عنيفة مستمرة في محاولة لإقتحام منطقة تيس في منطقة الحماد في البادية الشامية والتي تعد تقريبا آخر معاقل تنظيم الدولة في البادية الشامية.

IMG-20160902-WA0006

مواضيع ذات صلة:

شارك برأيك