|السبت, فبراير 25, 2017

ثوار القلمون يسيطرون على اخر معاقل داعش بالبادية الشامية 


تمكنت فصائل الثوار في القلمون الشرقي من السيطرة على منطقة شهيب بعد معارك مع تنظيم الدولة في منطقة الحماد بالبادية الشامية اليوم الثلاثاء الثالث من يناير كانون الثاني الجاري و التي تعد تقريباً آخر معاقل تنظيم الدولة في البادية الشامية ضمن ” معركة رد الاعتبار ” في يومها السادس بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في المنطقة .

 

و في سياق ذلك أفاد أحد قادة المجموعات في قوات الشهيد أحمد العبدو في حديث خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” بأنّ اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة و المتوسطة دارت منذ ساعات الصباح الأولى بين الثوار في البادية و تنظيم الدولة في عدة محاور أهمها ( شهيب و تسيس ) حيث تمكن الثوار من السيطرة على منطقة شهيب و قطع طرق إمداد التنظيم في المحاور التي تهاجمه قوات الشهيد أحمد العبدو في البادية الشامية .

 

و قال القيادي إنّ الثوار تابعوا طريقهم باتجاه محور تسيس و استطاعوا اقتحام تلك النقطة التي تعد نقطة استراتيجية لأنّ نقطة تسيس هي نقطة صلة و ربط بين كل من منطقة مكحول و شهيب و سيس و البحوث العلمية و تعتبر هذه النقطة في منتصف البادية حيث لا تزال المعارك قائمة حتى اللحظة في منطقة تسيس و التي تسيطر قوات العبدو على أكثر من نصفها .

 

و أضاف أنّ الهدف الأول من هذه المعركة هو فتح طرق الإمداد التي قطعها تنظيم الدولة سابقاً على القوات في البادية و في حال تم سير المعركة ستكون وجهة الثوار السيطرة على منطقة بير قصب الاستراتيجية ضمن معركة رد الاعتبار ، مشيراً إلى سقوط بعض الإصابات الخفيفة في صفوف الثوار فيما سقط عدد كبير من القتلى في صفوف التنظيم و تدمير بعض آليات الثقيلة .

 

و يذكر أنّ الثوار سيطروا على كل من ( مكحول – سيس – سد أبو ريشة – بير التمر – أم رمم – أبو خشبة – بير الهيل بئر التيس – القسطل – الرحبة ) مؤخراً حيث يشارك قوات العبدو و جيش أسود الشرقية و شهداء القريتين و مغاوير الثورة و جيش العشائر في تلك المعارك .

 

جانب من معارك الثوار ضد تنظيم الدولة بمنطقة الحماد الشامي 

يوتيوب : https://www.youtube.com/watch?v=K0NflIpQ_vM

 

screenshot-2017-01-03-22-12-51

 

مواضيع ذات صلة:

شارك برأيك