|الإثنين, مارس 27, 2017

موسكو تهاجم واشنطن و تبادل اتهامات حول من دمّر سوريا 


ردّت روسيا على اتهام جون برينان رئيس وكالة الاستخبارات الأمريكية لموسكو بأنّها اتبعت سياسة الأرض المحروقة في سوريا بأن أمريكا هي من تدمّر البنى التحتية في سوريا .

 

و قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف ” إنّ طيران التحالف الدولي بقيادة واشنطن يدمر بشكل ممنهج منذ عام 2012 البنى التحتية الاقتصادية في سوريا بغية إلحاق أكبر ضرر ممكن بالنظام السوري و ذلك بصرف النظر عن تداعيات هذه السياسة بالنسبة للمواطنين السوريين و التي أدت في نهاية المطاف إلى هجرة الملايين وفق بيان اليوم الأربعاء الرابع من يناير كانون الثاني الجاري .

 

و أعرب كوناشينكوف عن استغرابه من أنّ الغارات التي شنّها طيران التحالف استهدفت جميع مناطق سوريا باستثناء تلك التي توجد فيها المواقع النفطية التي استولى “داعش” عليها مما أتاح للتنظيم جني عشرات ملايين الدولارات شهرياً و تجنيد مقاتلين جدد في صفوفه . بحسب وصفه ، مشدداً على أن الولايات المتحدة ستجبر على تحمل مسؤوليتها عن كل ذلك آجلاً أو عاجلاً .

 

و أشار كوناشينكوف إلى أنّ أهم النتائج التي أحرزتها روسيا في الملف السوري هي التوصل إلى اتفاق على إعلان وقف إطلاق النار بين الحكومة و المعارضة اعتباراً من 30 ديسمبر و بدء التحضيرات للمفاوضات في العاصمة الكازاخستانية أستانة لافتاً إلى أن هذا الاتفاق تم التوصل إليه برعاية روسيا و إيران و تركيا فقط من دون الإدارة الأمريكية .

 

%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%aa%d8%ad%d8%af%d8%ab-%d8%a8%d8%a7%d8%b3%d9%85-%d9%88%d8%b2%d8%a7%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%81%d8%a7%d8%b9-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d9%88%d8%b3%d9%8a%d8%a9-%d8%a5%d9%8a%d8%ba

مواضيع ذات صلة:

شارك برأيك