|الثلاثاء, يناير 24, 2017

ملخص القلمون اليومي 6-1-2017 

الوضع العام:

تواصل قوات النظام والميليشيا المساندة لها الحملة العسكرية على منطقة وادي بردى في يومها السادس عشر على التوالي حيث حلقت الطائرات المروحية والحربية بشكل مكثف منذ الصباح الباكر فقد ألقى الطيران المروحي عدد من البراميل المتفجرة باتجاه قريتي بسيمة وعين الفيجة ودير مقرن والجبال المحيطة في وادي بردى ترافق ذلك مع قصف مدفعي وصاروخي من الحرس الجمهوري والوحدات الخاصة باتجاه بسيمة والجبال المحيطة بوادي بردى مخلفاً دماراً في المنازل.

وفي سياق متصل استمر اطلاق الرصاص بالرشاشات الثقيلة والاسلحة القناصة من الحواجز المحيطة بوادي بردى استهدف قرية كفير الزيت والحسينية ودير قانون والجبال المحيطة بوادي بردى مما تسبب بإصابة أشخاص مدنيين يأتي ذلك مع استمرار الحصار المطبق وتردي الاوضاع الإنسانية وانتشار الأمراض والنقص الحاد في الغذاء والماء والمحروقات وانقطاع الاتصالات في وادي بردى.

فيما استهدفت قوات النظام وحزب الله اللبناني في حاجز الآتاسي مواقع الثوار داخل الزبداني بقصف مدفعي ومدافع جهنم دون تحقيق أهداف كما تم استهداف مضايا المحاصرة بقذائف المدفعية من حواجز حزب الله اثناء خروج المصلين من صلاة الجمعة مما أدى لسقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين .

فيما أبرمت هدنة لمدة ساعات قليلة تنتهي 12 مساءاً بعد تمديدها من 3 ساعات إلى 6 بدأت 11 صباحاً تخللها قصف وإطلاق رصاص جاء ذلك على خلفية اجتماع ومحادثات وفد من وادي بردى مع وفد روسي مؤلف من جنرالين رفيعي المستوى للتوصل إلى حل في وادي بردى وكانت مطالب النظام بداية كمسودة:

رفع العلم السوري وبشكل فوري فوق نبع عين الفيجة وخروج المسلحين من النبع ودخول كاميرا النظام للتصوير هناك وبعدها يتم الاتفاق على بنود من طرح بعضها تسوية أوضاع المسلحين الراغبين وخروج الرافضين للتسوية باتجاه ادلب وفتح الطرقات واصلاح الاضرار للمتضررين وغيرها من البنود التي لم تعلن بشكل رسمي.

على الصعيد العسكري:

تمكنت فصائل الثوار صباح اليوم من استعادة السيطرة على نقطة من قوات النظام وحزب الله اللبناني كانا قد سيطرا عليها ليلة أمس من جهة جرود هريرة في وادي بردى في القلمون الغربي بعد معارك عنيفة استمرت عدة ساعات استطاع الثوار خلالها قتل وجرح عدد من عناصر النظام بالإضافة إلى إعطاب دبابة.

و في القلمون الشرقي شنّ الثوار في قوات العبدو هجوماً على معاقل تنظيم الدولة في الجبل الشرقي بدأه الثوار المتمركزين في منطقة الجبل بالقصف التمهيدي على مناطق تمركز التنظيم، و عند ساعات الصباح الأولى تمكنت القوات من تكبيد عناصر التنظيم خسائر بشرية ومادية كبيرة و استعادة القوات عدة نقاط في الجبل الشرقي و من أهم تلك النقاط نقطة استراتيجية تدعى واحد ونصف بالإضافة إلى نقاط ” العلية و البرج 1.5 و البرج 2 و تلة الراية، مع استمرار المعارك.

كما يحاول الثوار السيطرة على أهم معاقل التنظيم في البادية وهي تيس وسيس إلا أن تنظيم الدولة يحاول استرداد ما خسره من مواقع ونقاط في البادية السورية حيث قام بإرسال تعزيزات عسكرية وتحصين مواقعه من جديد هناك وعمل على استخدام حرب الكمائن والعصابات والتسللات الليلية باتجاه مواقع الثوار في اليومين الماضيين إلا أنّ الثوار يقومون باستهداف مواقعه وتحركاته وصد أيّ محاولة تسلل.

 

capture4

مواضيع ذات صلة:

شارك برأيك