|الإثنين, يناير 23, 2017

روسيا تبدأ تقليص قواتها في سوريا والأسد ممتن لخدماتها 

صرّحت الأركان العامة الروسية عن سحب حاملة ” الأميرال كوزنيتسوف و طراد بطرس الأكبر و مجموعة السفن الحربية المرافقة لهما من منطقة تمركزهما قبالة الساحل السوري ” اليوم الجمعة السادس من يناير كانون الثاني الجاري .

و قال ” فاليري غيراسيموف ” رئيس الأركان إنّ وزارة الدفاع الروسية بدأت تقليص قواتها في سوريا مستهلة ذلك بسحب مجموعة السفن المذكورة و أن تقليص القوات الروسية العاملة في سوريا يأتي تنفيذاً لأوامر صدرت عن فلاديمير بوتين القائد العام الأعلى للقوات المسلحة الروسية .

و أضاف غيراسيموف أنّ سحب السفن الروسية هذا يأتي تزامنا مع استمرار وقف إطلاق النار المعلن في سوريا منذ أسبوع و أشار إلى ” أنّ الطيارين الروس نفذوا 420 طلعة قتالية منها 117 طلعة ليلية و دمّروا 1252 موقعاً في سوريا خلال شهرين ” .

و في سياق متصل أكد العماد ” علي أيوب ” رئيس هيئة الأركان العامة لجيش الأسد الذي زار حاملة كوزنيتسوف اليوم أن الموقف الروسي الثابت و المتمثل في مواصلة دعم النظام يشكل أساساً صلباً يمكن الاستناد إليه في الحرب بسوريا و أنّ العلاقة التي تربط بين الجيشين السوري و الروسي علاقة راسخة تقوم على أساس الصداقة و التعاون كما و أعرب أيوب باسم بشار الأسد شكره لجميع العسكريين الروس على الدعم الذي قدموه للنظام في سوريا .

المصدر / إنترفاكس .

 

%d9%81%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%b1%d9%8a-%d8%ba%d9%8a%d8%b1%d8%a7%d8%b3%d9%8a%d9%85%d9%88%d9%81

مواضيع ذات صلة:

شارك برأيك