• الجُمُعة

    تشرين الأول 2017

  • 20

تفاصيل هدنة وادي بردى وزيارة الوفد الروسي للمنطقة

نشر في : يناير 6, 2017 11:23 م

تحدث مراسل وكالة خطوة الإخبارية في وادي بردى عن وصول وفد روسي مؤلف من جنرالين روس رفيعي المستوى برفقة ضباط من قوات النظام ومع وفد من خارج الوادي من أبناء عين الفيجة المقيمين خارجها حيث وصل الوفد صباح اليوم الجمعة السادس من يناير كانون الثاني الجاري، إلى محيط وادي بردى غربي دمشق من جهة طريق دير قانون قرب الحرس الجمهوري لواء 104 و بعد أن تم إعلام وفد الأهالي داخل وادي بردى والمؤلف من أشخاص من كافة قرى الوادي بوصول الوفد، منعت قوات النظام الوفد من دخوله إلى الوادي، وكل ما يروجه النظام عن دخول وفد روسي هو منفي جملةً و تفصيلاً .

و أوضح مراسل الوكالة أنّه أبرمت هدنة مدتها ثلاث ساعات للتفاوض من أجل التوصل لحل بخصوص وادي بردى وعند منع النظام دخول الوفد الروسي تمت المحادثات قرب حاجز النظام عن طريق الهاتف و سمح لأشخاص من الوفد الذين جاؤوا من خارج الوادي بالدخول و التشاور مع الأهالي وبعد محادثات بين الطرفين استمرت لساعات تم تمديد الهدنة ست ساعات أخرى.

و أضاف مراسلنا أنّ خلال المحادثات كانت مطالب قوات النظام بداية كـ ” مسودة ” وهي رفع العلم السوري وبشكل فوري فوق نبع عين الفيجة و خروج الثوار من النبع و دخول كاميرا النظام للتصوير هناك و بعدها يتم الاتفاق على بنود من طرح بعضها تسوية أوضاع الثوار الراغبين و خروج الرافضين للتسوية باتجاه محافظة إدلب وفتح الطرقات وإصلاح الأضرار للمتضررين وغيرها من البنود التي لم تعلن بشكل رسمي.

و أشار مراسل خطوة إلى أنّه تم الإعلام للوفود ببعض النقاط في هدنة تكون روسيا هي الضامن الرئيسي لها لمدة ستة أشهر وسيتم خلالها وقف الأعمال القتالية بالكامل في وادي بردى إذا تم الاتفاق على ذلك بعد تشاور وفد الأهالي مع فصائل الثوار و المفوضين عنهم خلال مدة أقصاها 24 ساعة، كما هددت قوات النظام بقيادة العميد ( قيس فروة ) قائد الحرس الجمهوري 104 بتصعيد عسكري مكثف على كافة قرى الوادي وتدميره بشكل كامل تحت مسمى ” إبادة جماعية ” في حال لم يتم التوصل لاتفاق.

والجدير بالذكر أن إعلام النظام أعلن مساء اليوم عن التوصل إلى هدنة لوقف إطلاق النار في منطقة وادي بردى تبدأ الساعة التاسعة صباحاً من يوم غدٍ السبت، إضافةً لإدخال فريق صيانة إلى نبع الفيجة ليتم بعدها استكمال المفاوضات في المنطقة.

استمرار القصف المدفعي والصاروخي على قرى وادي بردى بريف دمشق 25 12 2016

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات