• السَبْت

    كانون الأول 2017

  • 16

النظام يرتكب مجزرة جنوب الباب، ومواجهات درع الفرات مستمرة

نشر في : يناير 8, 2017 3:59 م

قضى سبعة مدنيين نحبهم و أصيب آخرون بينهم نساء وأطفال في قرية أبو طلطل جنوب مدينة الباب في ريف حلب الشرقي جراء استهداف قوات النظام المتمركزة في مطار كويرس العسكري للقرية بقذائف المدفعية، صباح اليوم الأحد الثامن من يناير كانون الثاني الجاري، بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في ريف حلب.

و في سياق منفصل قال السيّد “حسام أبو وليد” قائد الفوج الخامس وأحد القادة العسكريين في درع الفرات في تصريح خاص لـ”وكالة خطوة الإخبارية” ” إنّ تنظيم الدولة شنّ هجوماً جديداً على مواقع الثوار في محاولة تسلل على قرية الزرور و تلة المقري حيث دارت اشتباكات عنيفة تمكن التنظيم خلالها من استعادة السيطرة على تلة المقري الاستراتيجية شرقي بلدة بزاعة شرق مدينة الباب وتبعد عنها ستة كيلو مترات، و أكد على استمرار المعارك ضد التنظيم في محوري قبر المقري و السفلانية شرقي مدينة الباب في محاولة للثوار التقدم باتجاه المدينة لليوم الثاني، حيث أسفرت معارك أمس عن مقتل ثمانية من الثوار”.

ومن جانب آخر نفى الجيش التركي صحة الادعاء بمقتل مدنيين خلال عملياته العسكرية في مدينة الباب و أكد على أن سلامة المدنيين هي أولوية خلال عملية درع الفرات.

كما أعلن الجيش التركي عبر بيان اليوم الأحد عن مقتل 69 عنصراً من تنظيم الدولة وتدمير 292 هدفاً للتنظيم في مدينة الباب شمالي سوريا خلال 24 ساعة الماضية، و أوضح البيان أنّ الاشتباكات التي اندلعت يوم أمس، أسفرت عن مقتل 32 عنصراً من داعش، بالإضافة إلى تفكيك 23 عبوة ناسفة زرعها التنظيم، بينما قتل 37 عنصرًا بينهم 3 قياديين في 35 غارة جوية على مواقع التنظيم في مدينة الباب أول أمس.

434ecdbe-11cd-46ac-9a82-5b926e885ae1

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات