|الخميس, مارس 30, 2017

قرابة المئة قتيل وجريح في قصف للتحالف استهدف آبار النفط بريف دير الزور 


ارتفعت حصيلة ضحايا قصف طائرات التحالف الدولي على آبار و مصافي نفط بدائية بريف دير الزور الشرقي والغربي، اليوم الأحد الثامن من يناير كانون الثاني الجاري، إلى ستين قتيلاً و أكثر من أربعين جريحاً.

حيث أفاد مراسل وكالة خطوة الإخبارية بأنّ استهداف طيران التحالف الدولي ليلة أمس آبار محطة ديرو النفطية بالقرب من بلدة الصعوة بالريف الغربي بعشرات الغارات الجوية ما أدى لمقتل أربعين مدنياً من تجار النفط بالمنطقة و حرق أكثر من ستين صهريجاً لنقل النفط حيث تعتبر آبار ديرو مصدر جيد للنفط للتجار لتكريره فيما بعد و التي يسيطر عليها تنظيم الدولة و يشرف على عملية البيع فيها.

و أضاف مراسلنا أنّه قتل أكثر من عشرين مدنياً في قصف آخر للتحالف يوم أمس على صهاريج و مصافي للنفط في بادية خشام بالريف الشرقي، مشيراً إلى تكثيف التحالف من غاراته على المواقع النفطية بدير الزور في الأيام القليلة الماضية، حيث لا تزال الكهرباء و المياه مقطوعة عن المدينة و الريف الغربي والشرقي بالكامل لليوم الرابع على التوالي بعد قصف طيران التحالف لحقل العمر النفطي الأربعاء الفائت.

و في سياق آخر ذكر مراسلنا إن تنظيم الدولة أصدر إصداراً جديداً اليوم بعنوان ( أحياني بدمه ) و الذي تم تصويره داخل مدينة دير الزور و الذي يظهر فيه إعدام كلاً من ” محمد صالح محمد الأحمد و علوان تيسير الكعفور و عبد الكريم رحوم السنجاري ” بتهمة التعامل مع قوات سوريا الديمقراطية و الذي قام بتنفيذ الإعدام طفل يبلغ من العمر 13 عاماً مع طفل آخر و الذي نفذ الإعدام الثالث طفل لا يتجاوز من العمر خمسة سنوات و ذلك رمياً بالرصاص أمام عدد من عناصر التنظيم .

%d9%82%d8%b5%d9%81-%d9%85%d9%86%d8%b4%d8%a3%d9%87-%d8%b1%d8%a3%d8%b3-%d8%b9%d9%8a%d8%b3%d9%89-%d8%a7%d9%84%d9%86%d9%81%d8%b7%d9%8a%d9%87-%d8%a8%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%af%d9%8a%d8%af%d8%a9-10-660x330

مواضيع ذات صلة:

شارك برأيك