• الخَميس

    آب 2017

  • 24

التحالف الدولي ينفّذ انزال جوّي جديد بدير الزور , والهدف ؟!

نشر في : يناير 9, 2017 7:28 م

قامت قوات خاصة تابعة للتحالف الدولي يوم أمس الأحد بعملية إنزال جوي في منطقة بين قرية الكبر و بلدة الجزرة بريف دير الزور الغربي و تعددت الروايات حول ذلك .

و بحسب ما أفاد ناشطون بأنّ عملية إنزال القوات الأجنبية قد نفذّت بواسطة أربع مروحيات “أباتشي” بقرية الكبر بريف دير الزور الغربي ثم داهمت القوات محطة المياه غربي قرية الكبر و اعتقلت عناصر داعش و قامت بتحرير رهينتين لم تعرف جنسيتهما بعد ، كما تم تدمير سيارة  كانت تقل 14 مسلحا تابعة لداعش و قتل جميع العناصر بداخلها و قامت قوات الانزال بسحب الجثث من السيارة و اصطحابها معهم و استمرت عملية الإنزال بين الساعة 2:45 و 4 عصراً و كانت طائرتان حربيتان توفران الحماية و تغطية المكان فيما نصب المقاتلون الأجانب حواجز على الطريق بين قرية الكبر و محطة المياه القريبة منها و بينها و بين قرية الجزرة لمنع وصول أي تعزيزات لتنظيم الدولة .
 

في حين ذكرت مصادر كردية بأنّه وبعد العمل المشترك بمجال جمع المعلومات الاستخباراتية تم متابعة مجموعة من قيادات داعش من خلال مصادر خاصين جداً بداخل التنظيم و بعد تحديد الأهداف و بالتنسيق مع الاستخبارات العسكرية و بدعم من التحالف تم تنفيذ عميلة مشتركة بمناطق التنظيم و أوضحت المصادر بأن منفذو العملية هم الكوماندوس لقوات السورية ديمقراطية كتيبة 404 مهام مستحيلة و طائرات 4 هم ثلاث أمريكية و واحدة بريطانية و الطائرات الحربية الأمريكية قامت بمراقبة الأجواء و تم سحب 17 جثة و 4 أسرى بينهم قيادي حيث وصلت الجثث إلى بلدة تل ابيض شمال الرقة وأشارت المصادر إلى أنّ  المنطقة التي جرى بها الانزال كان احد الأهداف منها التأكد من وجود منشأة تصنيع أسلحة كيماوية .

و قبل أشهر تم نشر خبر عن اجتماع موسع مع قيادات عشائر دير الزور بحضور التحالف في الحسكة و العملية تمت بالتنسيق مع بعض من عشائر دير الزور بحسب ناشطين .

فيما قال مراسل صحيفة “ذي تيليغراف” في بيروت إن قوة المهام المشتركة التابعة لعملية العزم الصلب (التي ينفذها التحالف الدولي ضد داعش) أكدت له إجراء العملية و نقل المراسل عن سكان محليين في دير الزور أن العملية استهدفت ” سجناً سرياً مهماً في المنطقة يعتقد أن رهائن غربيين كانوا محتجزين فيه ” .

المصدر / وكالات

 

%d8%a8%d9%84%d8%a7%d9%83-%d9%87%d9%88%d9%83

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات