• الخَميس

    آب 2017

  • 17

بعد الكيماوي الائتلاف والهيئة العليا يطالبان المجتمع الدولي بمحاسبة الأسد

نشر في : فبراير 15, 2017 3:12 م

طالب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية والهيئة العليا للمفاوضات المجتمع الدولي بمحاسبة الأسد وذلك بعد صدور تقرير هيومان رايتس ووتش أول أمس المتعلق باستخدام الأسلحة الكيميائية في حلب.

و جاء في بيان صحفي ظهر اليوم الأربعاء الخامس عشر من فبراير شباط الجاري، للائتلاف، يوضع هذا التقرير أمام مجلس الأمن الدولي الذي أدان أيّ استخدام عسكري لغاز الكلور وفق قرارين له، ونصّ على فرض تدابير بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة في حال عدم الامتثال، كما توضع معلومات التقرير أمام منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، و بعثة التحقيق المشتركة المفوضة من قبل مجلس الأمن، على أن يتم التحقيق حول كل ما ورد فيه بشكل جدي، و ربط نتائج ذلك بتحقيق سابق خلص في تشرين الأول الماضي إلى مسؤولية قوات النظام، عن استخدام غاز الكلور كسلاح كيماوي ثلاث مرات على الأقل في ٢٠١٤ و٢٠١٥.

و في سياق متصل قال المتحدث الرسمي باسم الهيئة العليا للمفاوضات “سالم المسلط” في بيان صحفي أمس إنّ التقارير الواردة من “هيومن رايتس ووتش” تؤكد بشكل قطعي انتهاك نظام الأسد مرة أخرى لقرارات مجلس الأمن حول منع استخدام السلاح الكيماوي ووجوب معاقبة المسؤولين عنه.

و أضاف نحن اليوم على أعتاب جولة جديدة من مفاوضات جنيف لإيجاد حل سياسي ينهي مأساة الشعب السوري، وفي هذا السياق نطالب مجلس الأمن بتنفيذ القرارات الدولية و عدم السماح للمجرمين بالإفلات من العقاب، و إنّنا في الهيئة العليا للمفاوضات نؤكد تمسكنا في الحل السياسي المبني على أساس القرارات الدولية و على رأسها بيان جنيف و القرار 2254، بتشكيل هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات التنفيذية، كما حرصنا على تشكيل الوفد المفاوض من الخبرات السورية و الكفاءات التي ستسعى إلى تحقيق مطالب الشعب، وكشف جرائم النظام ومحاسبة مسؤوليه أمام المحكمة الجنائية الدولية، بحسب البيان.

يذكر أنّ فرنسا طالبت أمس مجلس الأمن الدولي بالردّ على استخدام أسلحة كيمياوية في سوريا بإصدار قرار يعاقب المسؤولين عن هذه الهجمات المتكررة.القصف-الكيمائي-في-سوريا-4

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات