• السَبْت

    تشرين الثاني 2018

  • 17

مستجدات حوض اليرموك , تقدم لداعش وقتلى بصفوف الثوار

نشر في : فبراير 22, 2017 6:50 م

شنَت فصائل الثوار هجوماً على بلدة عدوان الخاضعة مؤخراً لسيطرة تنظيم الدولة المتمثل بجيش خالد بن الوليد في منطقة حوض اليرموك في ريف درعا الغربي، صباح اليوم الأربعاء الثاني و العشرين من شباط فبراير الجاري، و لا تزال الاشتباكات مستمرة بين الطرفين بالتزامن مع استهداف الثوار للبلدة بقذائف المدفعية. بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في درعا.

 و تحدث مراسل الوكالة عن مقتل ثلاثة بصفوف الثوار هم ” فارس الفندي من مدينة إنخل، و أمجد سليمان المفعلاني و بلال منذر أبو شنار من مدينة نوى ” و إصابة آخرين بجروح، مع وجود مقاومة شرسة من تنظيم الدولة في بلدة عدوان، حيث لم يستطع الثوار اقتحامها إلى الآن.

و في سياق متصل أضاف مراسلنا أنّ تنظيم الدولة استعاد سيطرته على كامل النقاط التي خسرها أمس في محيط بلدة عدوان و المتمثلة بتل عشترة وسرية م.د وحرش عدوان و سد عدوان مع استمرار الاشتباكات بالمنطقة، فيما أعلن التنظيم عن تدميره لمدفع رشاش للثوار في محيط تل عشترة شرقي بلدة عدوان مساء اليوم.

و أشار مراسلنا إلى شنّ مقاتلي التنظيم هجوماً على بلدة الشيخ سعد قرب بلدة عدوان من محورين الليلة الماضية لكن فصائل الثوار تصدت للهجوم و أوقعت قتلى و جرحى بصفوفهم، دون وقوع إصابات للثوار.

من جانب آخر قتل شخصان و أصيب أربعة آخرين صباح اليوم تابعين للفرقة ٤٦ قوات خاصة هما ” محمد سامح العبدالله و فراس الحجة ” جراء انفجار عبوة ناسفة أثناء مرور سيّارة تقلّهم على الطريق الواصل بين بلدتي الكرك الشرقي و المسيفرة ، بالإضافة إلى وقوع خمسة إصابات جراء انفجار عبوة ناسفة على طريق ناحتة بصر الحرير، كما فككت كتائب الهندسة عبوة ثانية مساء اليوم.

يذكر أنّ مكتب توثيق شهداء درعا أصدر بياناً أكد فيه أنّ عدد القتلى خلال المعارك الدائرة بين الثوار وتنظيم الدولة و الإعدامات الميدانية للأخير خلال اليومين الماضيين تجاوز الـ 110 قتلى أغلبهم من الجيش الحر و بينهم مدنيين.
رابط الخريطة بدقة عالية:

http://store6.up-00.com/2017-02/148777641285291.jpg

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات