• السَبْت

    آب 2017

  • 19

خلافات عائلية شمال درعا توقع إصابات والسبب !؟

نشر في : مايو 16, 2017 3:14 م

سقط عدد من الجرحى اليوم الثلاثاء السادس عشر من مايو / أيار الجاري، في قرية بسطاس بالقرب من مدينة جاسم شمال درعا، جراء خلاف مسلح بين عائلات ( آل الحلقي وآل العمار وآل الجرادات ) بحسب مراسل ستيب نيوز في درعا .

وقال مراسل الوكالة إن شخصاً قتل ليلة أمس من آل الحلقي ” أستاذ مدرسة ” بعد إطلاق النار عليه من قبل شخص آخر من آل العمار، فقام أهل القتيل بجمع تحشداتهم في قرية بسطاس لينتقموا لدم فقيدهم، و أصبحوا يعترضون طريق أيّ شخص من آل العمار و تطورت المشكلة أصبحوا يتعرضون لآل الجرادات بسبب مشكلة قديمة، واندلعت اشتباكات بين الأطراف أسفرت عن وقوع إصابات .

و أضاف مراسلنا أنّ عائلة الحلقي أصدرت بياناً ناشدت فيه محكمة دار العدل بحوران التدخل و تسليم “أولي الدم” قبل فوات الأوان على حد تعبير البيان، و تشهد منطقة بسطاس تحشدات لتلك العوائل، على إثر بيان آل الحلقي الذي اعتبر كل أبناء العمار و الجرادات أهداف له، ليتجدد بذلك خلاف قديم بين هذه العائلات، حيث دارت قبل أشهر عمليات خطف متبادل و اشتباكات بينها .

و أشار مراسل الوكالة إلى أنّ القاتل تم القبض عليه في مدينة نوى وتم تسليمه إلى محكمة دار العدل من قبل أحد فصائل نوى العسكرية، وتم تنفيذ حكم القصاص قبيل عصر اليوم في ساحة العالية بالملقب ” محمد العمار ” الذي قتل الشاب ” بشار عبد الإله الحلقي ” بالأمس .


يذكر أنّ آل الحلقي تسلّموا قبل أيام جثّة ” محمد الحلقي ” أحد أمراء تنظيم الدولة والذي أُلقي القبض عليه قبل أشهر، و أُدين بجرائم عدة بينها اغتيالات و تفجيرات و تجنيد خلايا للتنظيم ، لينتهي المطاف به معدوماً على يد قوات المعارضة.

 


لا يوجد تعليقات