• الأربَعاء

    تشرين الأول 2017

  • 18

قتلى إثر خلاف عائلي مسلّح بإدلب ينتهي بتدخل تحرير الشام

نشر في : مايو 29, 2017 10:22 م

انتهى القتال الداخلي بين عائلتين في قرية فيلون جنوب مدينة إدلب ، اليوم الاثنين التاسع و العشرين من مايو / أيار الجاري ، و الثالث من شهر رمضان المبارك ، و ذلك بعد مناشدات من الأهالي ، حيث حُلّت الأمور بين الطرفين ، بعد تسليم من تلطخت أيديهم بالدماء إلى المحكمة الشرعية التابعة لهيئة تحرير الشام ، في مدينة بنش شرق إدلب ، ليتم محاسبتهم . بحسب مراسل وكالة ” ستيب نيوز ” في إدلب .

و تحدث مراسل الوكالة عن الخلاف الذي حصل أول أمس السبت ، بين آل السعيد و آل عيدي ، إثر قيام شخص من الأخير باقتحام منزل المدعو ” عماد السعيد ” قيادي بإحدى كتائب حركة أحرار الشام ، و قتله ، و ذلك انتقاماً لمقتل شخص من آل عيدي.

و أضاف مراسلنا أنّ عائلة سعيد بعد قتل ” عماد ” جمعت حشودها مع قرابة مئتي عنصر من أحرار الشام و دخلوا قرية فيلون في حوالي الساعة التاسعة مساءً ، و دارت اشتباكات بين الطرفين ، تمكّنوا خلالها من أسر خمسة أشخاص من آل عيدي ، و بنهاية تلك الليلة أعدموا ثلاثة من الأسرى ، كما أسروا شخص من آل زيواني كونه صهراً لآل عيدي، و كانت حصيلة الخلاف ستة قتلى اثنان من آل سعيد و أربعة من آل عيدي و عدد من الإصابات .

لا يوجد تعليقات