• الأربَعاء

    تشرين الأول 2017

  • 18

فرنسا تتهم سجين سابق في غوانتانامو بالحض على القتال في سوريا

نشر في : يونيو 3, 2017 11:19 م

وجهت مساء الجمعة في فرنسا تهمة الحض على السفر للقتال في سوريا أو العراق إلى جانب التنظيمات الجهادية، إلى معتقل سابق في غوانتانامو، و أودع السجن رهن التحقيق، حيث مثل أمام قاض للتحقيق متخصص بشؤون مكافحة الإرهاب، بالأمس، وفق ما أفاد مصدر مقرب من ملف القضية.

و قال المصدر إن الجزائري صابر لحمر ( 48 عاماً ) الذي استقبلته فرنسا بعد الإفراج عنه من معتقل غوانتانامو عام 2009 قد اعتقل الاثنين الماضي قرب مدينة بوردو في جنوب غرب فرنسا حيث يقيم، بعدما كان أمضى ثماني سنوات في قاعدة غوانتانامو الأميركية في جزيرة كوبا.

و قال مصدر آخر مقرب من التحقيق إن الجزائري ” كان لديه تأثير على أشخاص غادروا إلى سوريا و العراق للقتال إلى جانب الجهاديين ( تنظيم الدولة أو القاعدة ) . كما اعتقل ستة أشخاص آخرين من محيطه الاثنين و الثلاثاء في فرنسا، كما اتهمت امرأة بـ ” تصفح مواقع جهادية بشكل منتظم ” في حين أطلق سراح ثلاثة آخرين.

و يشتبه في أن أعضاء هذه المجموعة الذين تتراوح أعمارهم بين 27 و 48 عاما قد قدموا مساعدات مالية و لوجستية و عقائدية إلى ” العديد من الأشخاص” كانوا يريدون التوجه إلى سوريا والعراق، حسب مصدر آخر خلال اعتقالهم .

وكان صابر لحمر اعتقل في البوسنة بعد شهر على اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر 2001 وسجن في غوانتانامو منذ فتح هذا المعتقل في يناير 2002 ، وتمت في النهاية تبرئته من قبل قاض أميركي لعدم وجود أي دليل على أنه ” كان يريد التوجه إلى أفغانستان لمقاتلة القوات الأميركية وحلفائها “.
المصدر : ( أ ف ب )

.

لا يوجد تعليقات