• الخَميس

    تشرين الأول 2017

  • 19

التحالف يقرّ باستخدام الفوسفور في الرقة مرتكباً مجزرة جديدة

نشر في : يونيو 10, 2017 3:52 م

مع استمرار المعارك و القصف في مدينة الرقة ، وقعت مجزرة جديدة في صفوف المدنيين راح ضحيتها ثلاثة عشر قتيلاً كحصيلة أولية و عدد من الإصابات، جراء قصف جويّ لطائرات التحالف الدولي على المنازل السكنية و مقهى إنترنت خلف صيدلية البرازي في شارع النور غرب مركز المدينة، اليوم السبت العاشر من حزيران / يونيو الجاري ، و الخامس عشر من رمضان . بحسب مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في الرقة .

و قال مراسل الوكالة إنّ غارة جوية استهدفت منطقة كراج المزارع الجديد شمال غرب مركز المدينة بالتزامن مع اشتباكات عنيفة على أطراف حي الفروسية، فيما تتقدم قوات سوريا الديمقراطية داخل حي الرومانية غربي المدينة و تسيطر على أجزاء منه مع استمرار الاشتباكات مع تنظيم الدولة في المنطقة.

و أضاف مراسلنا أنّ الحملة على مدينة الرقة التي أطلقت في السادس من الشهر الجاري، قد حققت تقدماً سريعاً لقسد حيث سيطرت خلال اليومين الماضيين على حي المشلب شرق المدينة و حيي الجزرة و السباهية غربها و الفرقة 17 شمالها، كما و استخدم التحالف مادة الفوسفور الأبيض الحارق بقصفه على تلك الأحياء و قال التحالف في بيان له : “”لا تناقش مسألة تزويد قواتنا بالذخائر التي تحمل طابع الإنارة واستخداماتها وفقا للسياسة المعلوماتية للتحالف، وبحسب قواعد الاشتباك في النزاعات المسلحة ، تُستخدم ذخائر الفوسفور الأبيض لكشف الستائر الدخانية و عمليات التمويه و تحديد المواقع والعلامات ” .

و دعا الممثل الإقليمي لمنظمة اليونيسف، خِيرْت كابَالاري، جميع الأطراف المتنازعة في سوريا إلى حماية الأطفال داخل الرقّة، و توفير المرور الآمن ، وضمان الحماية الكاملة للمدنيين الذين فروا من المدينة ، وفق بيان له أمس الجمعة، جاء فيه ” لا يزال أكثر من 40,000 طفل عالقين في ظروف بالغة الخطورة في مدينة الرقة، الكثيرون منهم متواجدون في خطوط إطلاق النار، هذا و تفيد التقارير بأنّ المستشفيات و المدارس قد تعرضت للهجمات، بينما يواجه الذين يحاولون الفرار خطر القتل أو الإصابة “.

لا يوجد تعليقات