• السَبْت

    أيلول 2017

  • 23

لماذا أخلى النظام وحزب الله مقراتهما في القريتين وما وضع المدينة؟

نشر في : يونيو 12, 2017 12:04 ص

قامت قوات النظام و ميليشيا حزب الله اللبناني المتواجدة في مدينة القريتين في ريف حمص الشرقي، فجر اليوم الأحد الحادي عشر من يونيو / حزيران الجاري، والسادس عشر من رمضان، بإخلاء عدة مواقع لها حيث لم يبق أيّ حاجز داخل المدينة سوى حاجز على طريق الكروم والعناصر الموجودة فيه هم من اللجان الشعبية من أبناء المنطقة، فيما شوهد خروج رتل للنظام من المدينة يعتقد وجهته البادية الشامية. بحسب مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في المنطقة .

و قال مراسل الوكالة إنّ قوات النظام و ميليشيا حزب الله قامت أيضاً بإخلاء العديد من المنازل السكنية التي كانت تحتلها في الحارة الشمالية و منطقة جدية القريبة من المشفى وذلك بعد خروج أعداد كبيرة منهما من القريتين، حيث عاد بعض أصحاب المنازل التي كانت محتلة من قبل الحزب فوجدوها خاوية من أي شيء، مشيراً إلى أنّ سبب الإخلاء هو أن المنطقة أصبحت آمنة بعد سيطرة النظام على منطقتي المحسة والباردة .

و أضاف مراسلنا أنّ المدينة شهدت اليوم حركة تجوال و ازدحام و راحة نفسية للأهالي عقب مغادرة عناصر النظام المدينة فيما لم يبقَ سوى بعض العناصر من حزب الله في المدينة لا يتجاوز عددهم الخمسة عشر عنصراً .

وفي سياق آخر ذكر مراسلنا إنّ تنظيم الدولة تمكن مساء اليوم من إيقاع قتلى وجرحى و تدمير دبابة وعربة BMP لقوات النظام بصواريخ موجهة شمال شرقي صوامع تدمر، فيما اندلعت اشتباكات بين التنظيم و النظام في محيط محمية التليلة و مفرق آراك شمال شرقي⁧ تدمر ⁩ وسط قصف مدفعي متبادل بين الطرفين، حيث تمكن النظام من السيطرة على ثلاث نقاط للتنظيم في محيط حقل آراك النفطي، كما جددت المقاتلات الروسية قصفها اليوم على محيط مدينة السخنة و منطقة حويسيس و صوامع تدمر و اقتصرت الأضرار على المادية .

 

.

لا يوجد تعليقات