• الأربَعاء

    تشرين الأول 2017

  • 18

داعش يقتل جنود أمريكيين بالرقة و يدافع عن عاصمته بشراسة

نشر في : يونيو 17, 2017 7:57 م

يشهد حي الصناعة اليوم السبت السابع عشر من يونيو / حزيران الجاري شرقي الرقة اشتباكات عنيفة و مستمرة بين قوات سوريا الديمقراطية و تنظيم الدولة في محاولة للأخير استعادته بعد سيطرة قسد عليه أول أمس ، فيما تمكن التنظيم التسلل عبر نهر الفرات إلى منطقة مدرسة زكي الأرسوزي عند مدخل حي المشلب الشرقي ، و استطاع قتل أكثر من عشرة عناصر من قسد بينهم القيادي المعروف باسم ” معونة ” ، ليتدخل طيران التحالف الدولي الذي استهدف المتسللين و قتلهم جميعاً . بحسب مراسل لوكالة ” ستيب الإخبارية ” .

و أشار مراسلنا إلى مقتل ثلاثة جنود أمريكيين و إصابة ستة آخرين جراء استهداف تنظيم الدولة أحد المقرات التابعة لهم بعدة صواريخ في حي المشلب شرق الرقة قبل يومين .

و شمال الرقة أضاف مراسلنا أنّ التنظيم صدّ هجوماً جديداً اليوم على الفرقة 17 حيث دارت اشتباكات عنيفة على أطراف الفرقة من الجهة الشمالية انسحب على إثرها عناصر قسد من المنطقة التي حاولوا التقدم منها ، في حين سيطرت قسد على مدرسة الرازي الواقعة شمال دوار القادسية ( الباسل ) و تدور عمليات قنص بين الطرفين في المنطقة ، كما تقدمت قسد إلى قرية كسرة شيخ جمعة جنوب الرقة بعد تمهيد جوي من طيران التحالف أدى إلى دمار كبير في منازل المدنيين ، و مقتل عدد من المدنيين بينهم نساء و أطفال .

هذا و قد استهدفت قسد أحياء المدينة اليوم بأكثر من مئتي قذيفة هاون و مدفعية ، في ظل أوضاع إنسانية مترديّة من نقص حاد في الأدوية و المستلزمات الإسعافية و انقطاع المياه عن الأحياء الشرقية منذ ثلاثة أيام باستثناء مجيئها لمدة ساعة واحدة عصراً و لمدة ساعتين في باقي الأحياء ، فضلاً عن قطع الكهرباء و الاتصالات و إغلاق محلات الانترنت ، كما لا توجد ممرات آمنة لخروج المدنيين و المصابين لأنّ قذائف قسد تسقط بشكل عشوائي مع العلم أنه لا تواجد للتنظيم إلا في جبهات القتال كما يقوم عناصر التنظيم المتواجدين على أطراف المدينة بمنع المدنيين من الخروج منها . حيث أطلق ناشطون حملة ” أنقذوا مدنيي الرقة ” قبل يومين لتسليط الضوء على تلك المعاناة .

 

لا يوجد تعليقات