• الإثْنَين

    تشرين الأول 2017

  • 23

النظام يستهدف الهلال الأحمر في الغوطة الشرقية والأخير يدين !

نشر في : يونيو 18, 2017 12:01 ص

كان من المقرر ، اليوم السبت السابع عشر من يونيو / حزيران الجاري ، و الثاني و العشرين من رمضان ، دخول قافلة مساعدات من الأمم المتحدة إلى مدينة حرستا في غوطة دمشق الشرقية، و بعد أن أعطت حركة أحرار الشام كافة التعهدات لحماية دخول القافلة إلى مدينة حرستا وفق المواثيق الدولية ، سارع النظام إلى المماطلة في دخول القافلة إلى المحاصرين في الغوطة من خلال إدعاء عدم وجود آليات لإزاحة السواتر الترابية من جهة مشفى الشرطة التي يسيطر عليها النظام ليجبر القافلة على العودة إلى دمشق بحجة عدم توفر تلك الآليات ، و أثناء عودة تلك القافلة التي عطلت قوات النظام دخولها إلى حرستا تم استهدافها من قبل قناصة الأسد المتمركزة على مبنى وزارة الري لتصيب رصاصات إحدى سيارات القافلة على حاجز الموارد المائية المقابل لوزارة الري مما أدت إلى إصابة بالغة لأحد السائقين. بحسب مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في الغوطة الشرقية .

و بدورها أدانت منظمة الهلال الأحمر السوري بشدة ما تعرضت له قافلة المساعدات الإنسانية التي كانت من المفترض أن تدخل منطقة حرستا، و أعربت المنظمة عن أسفها الشديد تجاه استهداف فرقها بإطلاق الرصاص ما أدى لإصابة سائق إحدى الشاحنات بإصابة بالغة الخطورة و نقله للمشفى وحالياً يخضع لعملية جراحية، حيث جاء الاستهداف في الوقت الذي كان الهلال الأحمر يسعى بالتعاون مع شركائه في العمل الإنساني لإيصال” ٣٧ ” شاحنة محملة بالمواد الإغاثية، وتذكر المنظمة جميع الأطراف بواجبهم في حماية العاملين في المجال الإنساني وتسهيل عملهم، واحترام شارة الهلال الأحمر ” نحن لسنا هدفاً ” .

دخول قافلة مساعدات إنسانية مقدمة من الهلال الأحمر إلى مدينة الرحيبة في القلمون الشرقي .

لا يوجد تعليقات