• الجُمُعة

    أيلول 2017

  • 22

الرقبان بلا مياه !! وحالات التسمّم تتزايد في المخيم

نشر في : يونيو 23, 2017 10:46 م

تستمر معاناة اللاجئين السوريين في مخيم الرقبان الواقع في بادية الحماد على الحدود السورية الأردنية ، و خاصة في شهر رمضان الذي أزفَ على الرحيل ، و لا سيما مع انقطاع المياه من الجانب الأردني لليوم العاشر على التوالي ، و ذلك على خلفية تهمة سرقة أنابيب المياه و الأعطال الفنية . بحسب مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في البادية السورية .

و تحدث مراسل الوكالة عن حدوث العديد من حالات التسمم لدى الأهالي و التي وصلت إلى أكثر من عشرين حالة بسبب الشرب من واحات المياه القديمة و معظم حالات التسمم من الأطفال وسط غياب شبه تام للخدمات الطبية و عدم توفر الأدوية الضرورية و الأطباء ؛ وهذه المعاناة تواجهها مناشدات من الأهالي إلى جميع المنظمات الدولية و الإنسانية للتدخل لكن دون فائدة .

و في سياق متصل أضاف مراسلنا أنّ كلّ يومين أو ثلاثة تجتاح مخيم الرقبان العواصف الرملية و الهوائية مما يؤدي إلى اقتلاع و هبوط لعشرات الخيم التي يقطنها النسبة الأكبر من الأطفال و كبار السن و هم أكثر من يعاني من هذه العواصف كما أنّ غالبيتهم يعانون من مرض صدري ” الربو ” ، وسط غياب للأدوية اللازمة له و البخاخات التنفسية و الكمامات .

و أشار مراسلنا إلى أنّ التجار المتواجدون في المخيم يتحكمون بأسعار المياه التي يجلبونها من المناطق المجاورة للمخيم ، و التي تبعد نحو عشرة كيلو مترات إلى خمسة عشر كيلو متراً مع العلم المياه غير صالحة مئة بالمئة للشرب .
https://youtu.be/03BQy9HLJxs

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات