• السَبْت

    آب 2017

  • 19

ديمستورا “الحلّ السياسي أفضل ضمان للإرهاب والأسد غير مستعد لبحثه”

نشر في : يوليو 15, 2017 1:39 م

قال ستيفان ديمستورا ، المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا إنّ وفد النظام السوري إلى جنيف لم يبدِ استعداداً لبحث الانتقال السياسي ، و جاء ذلك في حديثه بعد ختام الجولة السابعة من مؤتمر جنيف مساء أمس الجمعة ، و عبّر عن رغبته بالدعوة إلى جولة ثامنة مطلع سبتمبر/ أيلول المقبل ، موضحاً أنّه طلب من كل الأطراف بما فيها النظام ، الاستعداد لمناقشة السلال الأربعة ( الحكم الانتقالي والدستور والانتخابات ومكافحة الإرهاب)، وعقد مفاوضات مباشرة بين المعارضة و النظام .

و أكد دي مستورا ، أنّه لم يجد أيّ مؤشر يدل على أنّ النظام مستعد لمناقشة تشكيل حكومة جديدة ، لكنّه يأمل أن تسمح ضغوط دولية في السير في هذا الاتجاه ، كما و شدّد على أنّ أفضل طريقة لمحاربة الإرهاب في سوريا هي الحلّ السياسي المتفق عليه من خلال عملية انتقالية يقودها السوريون وفقاً للقرار 2254 ، مؤكداً أنّ مكافحة الإرهاب تطال فقط الجماعات التي حددها مجلس الأمن الدولي كجماعات إرهابية ، كما توقع جهوداً متزايدة ضد تلك الجماعات .

و قال بعدما أطلع مجلس الأمن الدولي على نتائج الجولة السابعة من المفاوضات التي بدأت الاثنين وانتهت الجمعة “حققنا كما كنا نتوقع ونأمل ، تقدماً إضافياً .. لا اختراق ولا انهيار ولم يرحل أحد ” .

من جهته نفى بشار الجعفري، أمس ، رئيس وفد النظام ونفى صحة تصريح دي مستورا، عن أنّه يتطلع إلى لقاءات مباشرة قريباً بين النظام والمعارضة ” مبيناً أنّ “هذا لم يتم التطرق له ” فيما قال نصر الحريري رئيس وفد المعارضة : ” لا يمكن الوصول إلى الاستقرار وعودة اللاجئين وإعادة بناء سوريا إلا بتحقيق الانتقال السياسي و وقف إطلاق نار شامل ، ولا بدّ كذلك من إنهاء نظام الأسد ” .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات