• السَبْت

    آب 2017

  • 19

ادلب على صفيح ساخن , فلمن الغلبة يَوْمِئِذٍ ؟!

نشر في : يوليو 16, 2017 2:07 م

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات