• السَبْت

    أيلول 2017

  • 23

بعد أن قتلت ونكّلت بالثوار والناشطين، تحرير الشام تدعو للحفاظ على الثورة !!

نشر في : يوليو 24, 2017 12:05 ص

أصدرت ” هيئة تحرير الشام ” بيانا هذه الليلة ، تحت اسم ” الثورة مستمرة ” قالت فيه بأنّها كانت وما زالت ” جزءاً من الثورة السورية تقاتل في سبيل حكم الإسلام وعدله، و إرساء الاستقرار و الأمان لأهل الشام في المنطقة عبر إسقاط النظام المجرم “.

و أكدت الهيئة على ” ضرورة تأسيس مشروع سني ثوري جامع يحفظ الثوابت و يحقق الأهداف المرجوة بمشاركة جميع أطياف الثورة وأبنائها “، كما و نبهت على أنّ ” الكوادر المدنية و النخب السياسية في الداخل و الخارج إلى جانب الكتل العسكرية لجميع الفصائل يجب أنّ تكون من نواة هذا المشروع ” .

و أشارت إلى أنّ ” المناطق المحررة ملك لأهلها، لا يمكن بحال أن تستفرد بها جهة دون أخرى ، و يجب تسليمها لإدارة مدنية تقوم على تنظيم حياة الناس بالإضافة إلى وضع القوى الأمنية للفصائل في خدمة تلك الإدارة بحسب الحاجة و تتفرغ القوى العسكرية لثغور المسلمين دفعاً وفتحاً ” .

فيما وجهت الهيئة في نهاية بيانها دعوة إلى ” الفصائل العاملة في الشمال السوري إضافة إلى العلماء و المشايخ و النخب الثورية و الكوادر المدنية لاجتماع عاجل و فوري للوقوف على تحديات المرحلة و الخروج بمشروع يحفظ الثورة و أهلها ويمثلها خير تمثيل و يقودها للنصر “.

و الجدير بالذكر أنّ البيان جاء بعد سيطرة الهيئة على إدلب المدينة و تجدد الاشتباكات مع حركة أحرار الشام مساء اليوم في مواقع جديدة غرب إدلب و استيلاء الهيئة على ( قرية الزعينية و معبر خربة الجوز و برج الديموس ) والذي يعتبر أعلى برج بتلك المنطقة في ريف جسر الشغور .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات