• الخَميس

    آب 2017

  • 17

المصابيح الموفرة للطاقة خطرة و قد تسبب السرطان

نشر في : يوليو 31, 2017 10:05 م

حذرت دراسات قام بها خبراء من أن المصابيح الموفرة للطاقة يمكنها التسبب بصداع مستمر بالإضافة إلى فقدان البصر حيث يمكن أن يسبب الصداع عن طريق تعطيل التحكم في حركة العينين مما يضطر الدماغ إلى العمل بجهد أكبر ، بحيث تتضاعف فرص المعاناة من الصداع وفقاً لما تؤكده دراسات سابقة .

و نشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية تقريراً يوضّح الآثار السلبية لاستعمال المصابيح الموفرة للطاقة ، حيث قالت ” إن دراسة علمية حديثة أعدتها جامعة ” ستوني بروك” توصلت إلى أن هذه المصابيح تطلق غازات سامة تتسبب بالسرطان عند تشغيلها ” .

و قال الباحث “أندرس كريشنر” في الدراسة نفسها : إن الضباب الدخاني المنتشر حول المصابيح ، يحتوي على غازات عالية السمية ، لذا يجب استعمالها بعيداً عن الرأس و في أماكن مفتوحة .

و أشارت الصحيفة إلى أن طبيب العيون البريطاني الشهير في أبرز الجامعات البريطانية “جون مارشال” قال أنه قلق للغاية من “اللمبات الموفرة” لدرجة أنه يخزن في بيته صناديق مكدسة بمصابيح الطراز القديم .

و تعتبر مادة الزئبق التي تحتويها هذه المصابيح  من المواد الخطرة على الإنسان و البيئة ، و عليه وضعت منظمة الصحة العالمية منشوراً عبر موقعها الالكتروني الرسمي ، يحتوي على مجموعة تدابير وقائية تمنع إطلاق الزئبق في البيئة و تعريض البشر له .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات