• الجُمُعة

    آب 2017

  • 18

تيلرسون “موقفنا من الأسد لم يتغير وهذه شروطنا لروسيا لاستقرار سوريا”

نشر في : أغسطس 2, 2017 9:57 ص

قال وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون : إنّ ” العلاقات بين واشنطن و موسكو تضمنت، رغم اضطرابها، تعاوناً في مجال زرع الاستقرار في سوريا “، و أضاف : أنّ ” بلاده اشترطت على روسيا انسحاب القوات الإيرانية و المتعاونين معها من سوريا، و منح السوريين الفرصة لكتابة الدستور و إجراء انتخابات ديمقراطية حرة “.

 

و تابع خلال مؤتمر صحفي عقده، مساء أمس الثلاثاء ، بمقرّ وزارته في العاصمة واشنطن، استعرض خلاله ملخصاً لنشاطاته منذ تسلمه مهام منصبه قبل سبعة أشهر، قوله : العلاقات تتعرض حالياً إلى ضغوطات كبرى لكن لدينا رؤية موحدة معها بشأن هزيمة تنظيم الدولة في سوريا إلا أنّها انحازت إلى نظام الأسد ” مؤكداً ” على أنّ بلاده لم تغير موقفها من النظام ، بمعنى أنّها ما زالت متمسّكة بعدم وجود مستقبل لبشار الأسد في الحكم بسوريا ” .

 

أمّا فيما يتعلق بشأن الحرب على تنظيم الدولة، فأوضح تيلرسون أنّ الحرب ضد التنظيم ” مستمرة بوتيرة أسرع ممّا كان متوقعاً ” غير أنّه اعترف في الوقت ذاته، بأنّ ” الأمر مازال صعباً “، على حدّ تعبيره .

 

و في ذات السياق، أشار تيلرسون إلى نجاح الحرب ضد ” داعش ” في العديد من المناطق العراقية، معلناً ” عودة نحو مليوني من سكانها إلى ديارهم “، كما أنّ ” نجاح التجربة العراقية مع النازحين، يدفع الولايات المتحدة إلى العمل على تقليد تجربة الموصل مع المناطق المحررة من داعش في سوريا “.

 

و تابع في هذا الصدد قوله : ” نجاح تجربة تخفيف مناطق التوتر في سوريا تجعل واشنطن تفكر في النسج على منوالها في المناطق المحررة من داعش شمالي سوريا “. مؤكداً على ضرورة القضاء على ما وصفه بـ ” الإرهاب الإسلامي المتشدد و منظماته مثل القاعدة وتنظيم الدولة “.

 

وأفاد تيلرسون أنّ بلاده لن تساهم في إعادة إعمار المناطق المخربة في العراق، و برّر ذلك بالقول : ” لسنا هناك لإعادة بناء مناطقهم، هذا الأمر عليهم فعله، والمجتمع الدولي يستطيع حشد الموارد للسماح بفعل ذلك “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات