• الخَميس

    آب 2017

  • 17

 روسيا تبحث عن مناطق خفض توتر جديدة و التفاصيل؟!

نشر في : أغسطس 5, 2017 9:59 م

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن استئناف المفاوضات في ست محافظات سورية بين العسكريين الروس و ممثلين عن قوات المعارضة اليوم السبت الخامس من آب/ أغسطس .

و جاء في تفصيل البيان :” إن المفاوضات تشمل كلاً من (حلب و إدلب و دمشق و حماة و حمص و القنيطرة) .

وأشار تقرير مركز “حميميم” الروسي  أن عدد القرى و البلدات التي التحقت باتفاق وقف إطلاق النار ما زال على حاله و لم يتعدى 2131 بلدة و قرية و كما أن عدد الفصائل الملتحقة  بلغ 228 فصيلاً  ” .

و كانت (المنطقة الجنوبية و الغوطة الشرقية و ريف حمص الشمالي) قد وقعت اتفاقات لوقف إطلاق النار ، لكن آلية الضمان و بعض البنود لم تتوضح فيها .

و اختلف الوسطاء في هذه الاتفاقيات حيث قام اتفاق الجبهة الجنوبية تحت رعاية “روسية و أردنية و أمريكية ” أما اتفاق الغوطة و ريف حمص الشمالي فقد تم تحت رعاية “مصرية روسية” .

و يرى محللون أن روسيا تبحث عن تثيبت وجودها المستقبلي في سوريا عبر هذه الاتفاقيات التي تكون فيها طرفاً و ضامناً بنفس الوقت ، بينما ليس لنظام الأسد أي دور فيها .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات