• الأربَعاء

    آب 2017

  • 16

رسالة توضيحية من أبرز ثلاثة قادة شيشان في سوريا ومضمونها ؟!

نشر في : أغسطس 6, 2017 12:27 م

قال أبرز ثلاثة قادة للجماعات الجهادية الشيشانية في سوريا إنّهم ” يقفون على الحياد التام تجاه ما يجري من خلافات بين الفصائل العسكرية ، مؤكدين عدم تدخلهم مستقبلاً فيما يجري ” في إعلان عن موقفهم في الشمال السوري ، لا سيما ما حصل من اقتتال داخلي بين هيئة تحرير الشام و حركة أحرار الشام الإسلامية في محافظة إدلب مؤخراً .

 

و أوضح القادة الثلاثة وهم : “عبد الحكيم الشيشاني”، أمير جماعة ( أجناد القوقاز )، و”صلاح الدين الشيشاني”، أمير جماعة ( جيش العسر )، و”مسلم الشيشاني”، أمير جماعة ( جنود الشام ) خلال تسجيل مصور بُثَّ بتاريخ الرابع من أغسطس / آب الجاري ، بعنوان ( رسالة إلى أهل الشام باسم الشيشان ) أنّ هدف مجيئهم من الشيشان هو مساعدة الشعب السوري ، قائلين إنّ ” ما يحصل من خلافات كانت ولا تزال موجودة في الشيشان أيضاً ” .

رابط المقطع :
https://youtu.be/Jsq300gvX4g

 

و أكد “مسلم الشيشاني” بقوله : أنّه ” عندما خرج تنظيم الدولة و مناصروها – مثل ” جند الأقصى ” – من الشمال السوري وقعت بعض الفتن لكنّنا لم نتدخل بها أبداً إلى يومنا هذا ، لكن سمعنا في الاقتتال الأخير بين تحرير الشام و أحرار الشام أنّ المهاجرين شاركوا في هذه الفتنة، لكنّها مجرد إشاعات، مما دفعنا للاجتماع وإيضاح موقفنا، فمهما اختلفنا لا يحق لنا اقتتال فيما بيننا، ونقول للجميع لا تلتفتوا إلى تلك الإشاعات ” كما وأبدى استعداد مقاتليه للرباط، والقتال مع أي جماعة تطلبهم لذلك في مقاتلة قوات النظام والميليشيات المساندة لها .

 

يذكر أنّ الجماعات الثلاث تعمل ضد قوات النظام بشكل مستقل و شاركت في معارك كثيرة ، و يتمركز مقاتلوها في ريفي اللاذقية و إدلب .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات