• الإثْنَين

    آب 2017

  • 21

المعارضة والسعودية “العمل الأساسي لهذه المرحلة هو تحقيق تطلعات السوريين”

نشر في : أغسطس 9, 2017 10:45 م

اجتمع وفد المعارضة السورية ، الأربعاء التاسع من آب / أغسطس الجاري ، مع كبار مسؤولي وزارة الخارجية السعودية في العاصمة الرياض، و تناول الطرفان المستجدات السياسية و الميدانية، و أهمية الدعم العربي ، و التنسيق بين قوى المعارضة السورية و دور الائتلاف الوطني و الهيئة العليا للمفاوضات .

و أكد وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية و الاقتصادية السيّد ، عادل سراج مرداد ، على الدور المحوري للائتلاف الوطني لما يمثله من شرعية سياسية تلقي على كاهله مهمة السعي لتقديم الخدمات عبر الحكومة المؤقتة داخل سوريا، إضافة إلى بناء التحالفات السياسية في حال التوصل لتسوية تشكّل إيذاناً ببدء المرحلة الانتقالية، بالإضافة إلى دور الائتلاف كأحد المكونات الرئيسة ضمن الهيئة العليا للمفاوضات، في دعم الهيئة والرقي بها، في مهامها الأساسية المتمثِّلة في إدارة العملية التفاوضية وفق بيان جنيف و قرارات مجلس الأمن ذات الصلة .

و تحدث رئيس الائتلاف السيّد رياض سيـف، عن دور الحكومة المؤقتة و المجالس المحلية في توطيد حالة الاستقرار في المناطق المحررة، و إعادة المؤسسات العامة لتقديم الخدمات ، كما شرح دور الائتلاف في البدء بحوار وطني شامل و التواصل مع كافة أطياف المجتمع و منظماته، و بحث المسار التفاوضي في جنيف و التحديات التي يواجهها و كيفية تفعيله، و جرى التطرق إلى جهود الهيئـة بمكوناتها التي تتجه لعقد اجتماع موسع لها لوضع الخطط و الإجراءات المناسبة .

وأكد الطرفان أن الدافع الأساس للعمل في هذه المرحلة هو ” تحقيق تطلعات الشعب السوري، و الدفع لبدء مرحلة انتقالية حقيقية ” ، وصولاً إلى قيام نظام مدني ديمقراطي تعددي ، مبني على المواطنة المتساوية في الحقوق و الواجبات، دون أيّ وجود للأسد و زمرته فيه، حيث أكد وفد الائتلاف على ضرورة الاستفادة من كل التجارب ولاسيما في اليمن، و تونس وغيرها، وأنّ نجاح المرحلة الانتقالية غير ممكن في حال استمرار المسببات نفسها التي أدت الى قيام الثورة السورية، فالشعب السوري هو صاحب المصلحة الأساسية في القضاء على الإرهاب، وهو من يجب أن يقودها، مشدداً على ضرورة الحرص على حياة المدنيين الأبرياء و استمرار وصول الدعم لهم .

و شارك ضمن وفد الائتلاف الذي استمرت زيارته للرياض يومين رئيس الحكومة المؤقتة جواد أبو حطب، و رئيس الوفد المفاوض نصر الحريري، و نائبا رئيس الائتلاف عبدالرحمن مصطفى وعبدالباسط حمو، وعضوا الهيئة السياسية أحمــد سيد يوسف و هــادي البحرة، ومن الجانب السعودي وفد من وزارة الخارجية، ضمَّ إضافة إلى مرداد، السفير سعيد بن عثمان سويعد مدير عام الإدارة العامة للدول العربية، و أحمد الشيخ .

المصدر : ( الائتلاف )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات