• الأحَد

    تشرين الأول 2017

  • 22

قصفٌ جويٌّ على الحولة ، و القوات الروسية تتراجع عن معبر الدار الكبيرة

نشر في : أغسطس 10, 2017 4:01 م

رغم سريان هدنة وقف التصعيد شمال حمص التي أعلنتها روسيا برعاية مصرية في الثالث من هذا الشهر ، تستمر خروقات نظام الأسد بقصفه للمدنيين هناك .

و قال مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في ريف حمص الشمالي ” ياسر أبو الرجا ” إنّ طائرات النظام الحربية بعد غيابها عن سماء منطقة الحولة منذ الثلاثين من تموز / يوليو الفائت ، عاودت قصفها بخمس غارات جويّة بالصواريخ الفراغية قبيل ظهر اليوم الخميس العاشر من أغسطس / آب الجاري ، مما أسفر عن مقتل مدني في بلدة تل ذهب يدعى ” عبدالرحيم جعفر ” بالإضافة إلى أضرار مادية في ممتلكات المدنيين .

و أضاف مراسلنا أنّ قوات النظام المتمركزة في حاجز مؤسسة المياه استهدفت منطقة الحولة بقذائف المدفعية ، فيما طالت غارة جوية بلدة عقرب المجاورة في ريف حماة الجنوبي .

و في سياق متصل أشار مراسلنا ” طلال أبو الوليد ” إلى تراجع القوات الروسية من حاجز معبر بلدة الدار الكبيرة بعد تمركزها فيه صباح الاثنين الفائت ، إلى منطقة الصوامع الواقعة قرب المعبر عند الأوتوستراد ، و ذلك ريثما يتم تجهيز غرف لهم و توقيع الاتفاق بشكل رسمي و الذي جددت المعارضة بنوده خلال اجتماعها ، أول أمس ، مع الوفد الروسي في منطقة محايدة قرب معبر الدار الكبيرة دون حضور للنظام .

و في غضون ذلك أعلنت حركة أحرار الشام ، ظهر اليوم ، عن إعطاب مدفع “٣٢” لقوات النظام على جبهة قرية المشروع شمال حمص إثر استهدافه بقذيفة RPG”” و ذلك رداً على قصفها للأحياء السكنية في المنطقة .

 

شاهد تصاعد الدخان جرّاء الغارات التي استهدفت الحولة بريف حمص الشمالي في خرق واضح للاتفاق المبرم بين روسيا و قوات المعارضة

يوتيوب : https://youtu.be/9NEIlR0wvic

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات