• الأربَعاء

    آب 2017

  • 23

اتفاق بين الزنكي وتحرير الشام لحلّ الخلافات غرب حلب

نشر في : أغسطس 13, 2017 10:55 ص

أعلنت ” حركة نور الدين الزنكي ” ، في بيان نشرته على معرِّفاتها الرسمية، فجر اليوم الأحد الثالث عشر من أغسطس / آب الجاري ، عن توصلها لاتفاق مع ” هيئة تحرير الشام ” على إحالة جميع المشكلات العالقة إلى لجنة شرعية، تم الاتفاق عليها بين الطرفين، بالإضافة إلى نزع جميع المظاهر المسلحة و عودة الأمور إلى ما كانت عليه في ريف حلب الغربي .

و في حديث خاص لوكالة “ ستيب الإخبارية ” أوضح مدير المكتب الإعلامي لحركة الزنكي “ أحمد حماحر ” أنّ الهيئة أرسلت وفداً و اجتمع الطرفان قبيل فجر اليوم و اتفقا على إرجاع كل شيء إلى ما كان عليه، مثل ( إعادة مخفر الرحال للزنكي و رفع الحواجز الجديدة في المنطقة ، و إطلاق المعتقلين و إرجاع القادة المختطفين ) و تشكيل لجنة لتباشر عملها بحيث تحلّ جميع الإشكالات بين الطرفين و تخفيف حدة التصعيد .

 

و عند سؤالنا لـ ” حماحر ” عن نفي قيادي بتحرير الشام “أحمد عزوز” ليلة أمس لوكالة ” إباء ” ما أُشيع من أخبار حول اقتحام الهيئة لمقر ” التاو ” التابع لـ ” الزنكي”، و أنّ الهيئة ” لم تعتقل أحدًا من قيادات الحركة مؤخراً ” مشيراً إلى أنّ اقتحام مقر الـ م . د كان قبل أسبوع من قبل مجهولين والهيئة نفت علاقتها حينها؛ وقال : ” ما حصل اليوم هو خلاف حول تصرفات المسؤول في الزنكي ” زكريا صوَّان ” .

 

أجاب حماحر موضحاً بأنّ يوم أمس هو اقتحام المقر مرة ثانية و إفراغ محتوياته و اعتقال عناصره من قبل الهيئة ، و كذلك السيطرة على ” مخفر الرحال ” وطرد عناصره من داخل المخفر بالإضافة إلى وضع حواجز جديد ببلدة الأبزمو و بالقرب من منطقة هرشو غرب حلب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات