• السَبْت

    أيلول 2017

  • 23

معارك مستعرة في الرقة, والأمم المتحدة تطالب بهدنة إنسانية

نشر في : أغسطس 24, 2017 10:25 م

رغم المطالبات الدولية بحماية المدنيين في مدينة الرقة، تستمر المعارك متزامنة مع قصف شديد على أحياء المدينة ، حيث كثّفت طائرات التحالف الدولي من غاراتها ، اليوم الخميس الرابع والعشرين من أغسطس / آب الجاري ، مستهدفةً مشفى الطب الحديث و محيطها و محيط مبنى المحافظة و منطقة الرشيد كما تزامنت الغارات مع قصف مدفعي مكثّف لقوات سوريا الديمقراطية .

و من جانبها حثّت الأمم المتحدة، اليوم ،على التزام هدنة إنسانية لإتاحة إجلاء عشرين ألف مدني محاصرين بالرقة، و دعت جميع منظمات الإغاثة و المنظمات الإنسانية إلى ضرورة بذل كل الجهود الممكنة لتمكين السكان من الفرار ، كما دعت التحالف الدولي إلى تقليل ضرباته الجوية التي أسفرت عن قتلى مدنيين .

و صرّح يان إيغلاند مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا للصحفيين في جنيف ” يتعيّن عدم مهاجمة المراكب في نهر الفرات، يجب عدم المغامرة بتعريض الفارين لغارات جوية لدى خروجهم ، و حالياً هو وقت التفكير فيما هو ممكن .. هدن أو أشياء أخرى يمكن أن تسهل هروب المدنيين، ونحن نعلم أنّ مقاتلي التنظيم يبذلون قصارى جهدهم لإبقائهم في المكان “.

و تحدث مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في الرقة عن اشتباكات عنيفة، دارت اليوم بين تنظيم الدولة و قوات سوريا الديمقراطية قرب مبنى المحافظة و شارع المنصور شرق مدينة الرقة بالتزامن مع اشتباكات في محيط حي المرور جنوب غربي المدينة .

و في ريف الرقة الشرقي أضاف مراسلنا : أنّ تنظيم الدولة شنّ هجوماً بعربة مفخخة على مواقع قوات النظام قرب قرية ” غانم علي ” حيث أعلنت مصادر موالية للتنظيم عن مقتل سبعة و خمسين عنصراً من قوات النظام في ذلك الهجوم صباح اليوم ، بينما استهدفت المقاتلات الروسية بلدة معدان و قريتي العطشانة و المغلى بعدة غارات وسط حركة نزوح كثيفة تشهدها المنطقة .

فيما وردت معلومات عن فرار كامل قوات النظام المتواجدة في المنطقة الواصلة بين بلدتي السبخة و معدان في الريف الشرقي باتجاه البادية ( جنوباً ) والرصافة غرباً مع كامل عتادهم بعد هجمات تنظيم الدولة الأخيرة .

و من ناحية أخرى أفاد مراسل الوكالة بأنّ تنظيم الدولة قام اليوم بإعدام شابين في بلدة معدان و سحلهم بالسيّارات في شوارع البلدة بتهمة التعامل مع قوات العشائر العاملة مع النظام .

و طالبت منظمة العفو الدولية اليوم باتخاذ كلّ أطراف الصراع كافة الإجراءات الاحترازية الفعّالة وخاصة التحالف للحدّ من إلحاق الأذى بالمدنيين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات