• الإثْنَين

    تشرين الأول 2017

  • 16

أسود الشرقية وقوات العبدو يستصرخان لنصرتهما في البادية واندماج مرتقب بينهما

نشر في : أغسطس 31, 2017 10:34 ص

أصدر فصيلا ” جيش أسود الشرقية وقوات الشهيد أحمد العبدو ” التابعان لقوات المعارضة و العاملان في منطقة البادية السورية بياناً مشتركاً، الليلة الماضية ، قالا فيه : ” مارسوا علينا أشد أنواع الضغط لكي نستسلم و نتوقف عن قتال نظام الأسد في البادية السورية و تسليمها له “.

و طالب الفصيلان كافة فصائل المعارضة في الشمال السوري و غوطة دمشق و درعا و القنيطرة وكلّ فصيل “حرّ وشريف” بأن يهبوا لتخفيف الضغط عنهما في البادية السورية والقلمون الشرقي في هذه المرحلة الحرجة ” .

 

و قالا : ” إننا نستصرخكم النصرة في الدين ونناشدكم فزعة يعربية لإخوانكم في البادية الشامية والقلمون فنحن وحدنا في الساحة تخلى عنا الجميع وهذه فرصتكم في هذه المرحلة الحرجة من تغير المواقف الدولية لنصر سوريا الثورة ففي المخيمات نساء وأطفال تموت ألف مرة قبل أن تنالهم يد الاغتصاب فلكم وعليكم شرفهم فاستبقوا إليه وهو الحق وهو العدل فهبوا معنا و أروا عدوکم ما یسوؤہ ” .

 

و في سياق متصل وصلت لوكالة ” ستيب الإخبارية ” نسخة من رسالة صادرة يوم أمس عن ( جيش أسود الشرقية وقوات أحمد العبدو ) ، جاء فيها : ” لقد تم اليوم اجتماع في الأردن جمع الداعمين وقادة الفصيلين وتم مساومتنا على ترك القتال مع النظام وترك مواقعنا الحالية والانسحاب من جبهات القتال والدخول إلى الأردن أو يقطع عننا الدعم نهائياً وهذا نحن نراه خيانة لكم ولكل شهداء سوريا ونحن بأمس الحاجة لنصحكم و لمشورتكم ، حتى لا يقع علينا لوم في يوم من الأيام نحتاج أن تبلغ هذه الرسالة لكل ثوار سوريا نحتاج قدر الإمكان لفتح جبهات قتال مع النظام أو رفض كل الهدن المطروحة لأنّ تسليم البادية يعني فتح طريق دمشق بغداد وهذا ما سيكون أكبر نصر للنظام من خلال دخول أرتال الميليشيات ، وغداً سنندمج اندماج تام بيننا و نسرج خيلنا و نستعد للقتال ” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات