• السَبْت

    تشرين الثاني 2017

  • 18

روسيا تتهم “شباب السنة” بامتلاك سلاح كيماوي ونية استخدامه في درعا !!

نشر في : أغسطس 31, 2017 11:13 م

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أنّ ” فصيل ( قوات شباب السنة ) التابع لقوات المعارضة السورية و العامل في الجبهة الجنوبية يملك سلاحاً كيميائياً و ينوي استخدامه في محافظة درعا و اتهام قوات النظام لاحقاً بمهاجمة المدنيين “.

و قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا في مؤتمر صحفي في موسكو اليوم الخميس الواحد و الثلاثين من أغسطس / آب الجاري، إنّ ” شباب السنة تملك عدة صواريخ تحمل رؤوساً مزودة بمواد سامة، مؤكدة أنّ مسلحين ” يخططون، بحسب معطياتنا، استخدام هذا السلاح في البلدات المحيطة بدرعا مثل : نوى و إنخل و طفس وغيرها من المناطق، كما أنّ مستودعاً للصواريخ المذكورة يوجد في مدينة بصرى الشام ” . بحسب قولها .

و في هذا السياق حاولت وكالة ستيب نيوز التواصل مع قادة و إعلامي قوات شباب السنة لكن لم تتلق استجابة حتّى الساعة لمعرفة موقفها من ذلك الاتهام، الذي من المرجح استخدام النظام لسلاح الكيماوي في مناطق درعا المحررّة ربّما للمرة الأولى هناك .

من جانب آخر دعت زاخاروفا الهيئات الدولية المعنية إلى التأكد من معلومات صحفيي محطة الإذاعة و التلفزيون الروسية حول خطة واشنطن الخاصة بإقامة منطقة نفوذ لها في جنوب سوريا، قائلةً : ” إنّ تقرير المحطة الروسية أشار استناداً إلى إفادات شهود عيان إلى أنّ ” التحالف الأمريكي يقوم ليس فقط بتحقيق أهداف معلنة، أي بمكافحة الإرهابيين في جنوب سوريا، بل ويخطط إلى تحقيق أهداف خاصة به”، مضيفةً أنّ ” إحدى هذه المهمات تتمثل في إقامة منطقة نفوذ خاصة به في هذا البلد ” .

المصدر ( وكالات )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات