• الجُمُعة

    أيلول 2017

  • 22

انسيابية حركة الحجيج في جسر الجمرات مع أول أيام التشريق

نشر في : سبتمبر 2, 2017 12:22 م

يرمي حجاج بيت الله الحرام على صعيد منى، اليوم السبت الثاني من أيلول / سبتمبر الجاري، وثاني أيام عيد الأضحى المبارك، أول أيام التشريق، الجمرات الثلاث مبتدئين بالجمرة الصغرى فالوسطى ثم جمرة العقبة ، بعد أن رموا يوم أمس جمرة العقبة الكبرى و نحروا الهدي .

 

و يقضي الحجاج الذين بلغ عددهم نحو مليونين و300 ألف، في منى أيام التشريق الثلاث (11 و12 و13 من ذي الحجة) لرمي الجمرات الثلاث بسبع حصيات لكل جمرة، يُكبرون مع كل واحدة منها ، ويُمكن للمتعجل منهم اختصارها إلى يومين فقط، حيث يتوجه إلى مكة لأداء طواف الوداع وهو آخر مناسك الحج .

 

ورصدت وكالة الأنباء السعودية ” واس ” في المشاعر المقدسة انسيابية حركة الحجيج في منشأة جسر الجمرات يوم أمس بعد اكتمال مشروع الجمرات بأدواره المتعددة ، حيث شُيّد بطريقة هندسية تراعي توزيع كثافة الحجيج في الرمي و تربطه بجسور للمشاة مع قطار المشاعر و المناطق المحيطة بمخيمات الحجاج في منى .

 

و استوعب جسر الجمرات بأدواره المتعددة الحشود الهائلة من الحجاج الذين توزعت وفود تفويجهم على طبقات الجسر تباعًا لرمي الجمرات و خطط التفويج المعدة لذلك، و كان لتشديد قوات أمن الحج في منع الافتراش في منطقة الجمرات دور في تسيير حركة الحجاج وهم في طريقهم للجمرات أو داخل منشأة الجمرات ، بالإضافة إلى نظام السير نحو الجمرات الذي اتخذته قوات الأمن من خلال تحديد طرقات للذاهبين لا تتعارض مع العائدين منه عبر مسارات متعددة بحيث لا يكون هناك تداخل بينهم يشرف عليها رجال الأمن بالتنسيق مع مؤسسات الطوافة للتقيد بالجدول الزمني المحدد لكتل الحجيج .

 

و يبدأ وقت رمي الجمرات أيام التشريق منذ زوال شمس يوم الحادي عشر من ذي الحجة وهو وقت دخول صلاة الظهر و الوقت الذي يشهد فيه جسر الجمرات ذروة عدد الحجاج ، و ينتهي بغروب الشمس، فيما أجازت فتاوى الرمي قبل الزوال .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات