• الأحَد

    أيلول 2017

  • 24

توتر متصاعد في العلاقات بين موسكو وواشنطن و تهديد روسي بالردّ

نشر في : سبتمبر 2, 2017 11:28 م

رفعت السلطات الأمريكية الحصانة الدبلوماسية عن مقر الممثلية التجارية الروسية في واشنطن، و فرضت سيطرتها عليه، مساء اليوم السبت الثاني من أيلول / سبتمبر الجاري ، وفق ما أعلنه الملحق التجاري الروسي ألكساندر ستادنيك .

و أفادت وكالة “تاس” الروسية بأنّ السلطات الأمريكية نشرت عناصرها الأمنيين في المبنى الواقع في العاصمة واشنطن، وباشروا تفتيشه، بعد انتهاء المهلة التي منحت لإخلاء المبنى .

و قال رئيس الدائرة الصحفية في السفارة الروسية في الولايات المتحدة نيكولاي لاخونين : ” التفتيش تقوم به رسمياً وزارة الخارجية الأمريكية بعد تبليغ الجانب الروسي عن ذلك مسبقاً ” مضيفاً أنّ موظفي البعثة التجارية سيعملون من الآن فصاعداً في مبنى السفارة الروسية، لمتابعة مهامهم، حيث انتقلت الممثلية .

و قالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم ، إنّها استدعت نائب رئيس البعثة الدبلوماسية بالسفارة الأمريكية في موسكو وسلمته مذكرة احتجاج على “نية للسلطات الأمريكية تفتيش مقر الممثلية التجارية الروسية في واشنطن”، وذلك بعدما أمرت السلطات الأمريكية بإغلاق ثلاث مقرات دبلوماسية روسية في الولايات المتحدة، وسط توتر متصاعد في العلاقات بين البلدين .

و أضافت أنّها تعتبر ” التفتيش المخطط له غير القانوني للمقرات الدبلوماسية الروسية ، دون وجود مسؤولين روس، و التهديد بكسر الباب الأمامي، خطوة عدائية غير مسبوقة ، قد تستخدمها الأجهزة الخاصة الأمريكية لتدبير استفزازات معادية لروسيا عن طريق زرع مواد تشكل خطورة “.

و طالبت بالتوقف عن ” الانتهاكات الفظة للقانون الدولي والتراجع عن التطاول على حصانة المرافق الدبلوماسية الروسية”، مهدّدة بقولها: ” وإلا سنحتفظ بحق اتخاذ تدابير بناء على مبدأ الرد بالمثل “.

و أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، الخميس الفائت، أنّها ستغلق القنصلية الروسية العامة في سان فرانسيسكو ومقرات دبلوماسية أخرى في واشنطن ونيويورك، رداً على قرار السلطات الروسية بتخفيض عدد الدبلوماسيين الأمريكيين العاملين في روسيا الذي صدر بعد أن وافق الكونغرس الأمريكي على عقوبات جديدة ضد موسكو .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات