• السَبْت

    أيلول 2017

  • 23

مستجدات معارك الغوطة الشرقية، وأسباب ارتفاع الأسعار الاستهلاكية

نشر في : سبتمبر 7, 2017 10:51 م

جددت قوات النظام قصفها لمحاور بلدة عين ترما في غوطة دمشق الشرقية و حي جوبر الدمشقي هذه الليلة بأكثر من خمسة عشر صاروخ أرض أرض محلّي الصنع، كما طال القصف مدينة زملكا بستة صواريخ دون معرفة الأضرار .

و قال مراسل وكالة ستيب نيوز في الغوطة الشرقية ضياء الشامي إنّ : تصعيد النظام جاء بعد كمين جديد نصبه مقاتلو فيلق الرحمن، اليوم الخميس السابع من أيلول / سبتمبر الجاري، و حصد أرواح عشرة عناصر من قوات النخبة في الفرقة الرابعة، إثر تفجير نقطة تجمعهم و انطلاقهم للاقتحام في محور البيوت العربية على جبهة حي جوبر .

و أضاف مراسلنا أنّ جبهات بلدة عين ترما و حي جوبر، شهدت اليوم اشتباكات عنيفة بين قوات المعارضة و قوات النظام في محاولة تقدم للأخير باءت بالفشل، وتزامنت مع قصف مدفعي و صاروخي .

و على صعيد منفصل أشار مراسلنا إلى أنّ أسواق الغوطة الشرقية، شهدت اليوم، ارتفاعاً حاداً بأسعار المواد الغذائية و المحروقات وغيرها و ذلك يعود إلى سببين الأول سياسة الاحتكار التي يتبعها التجار في المنطقة و الثاني يعود إلى تداول أنباء عن انتهاء عقد التاجر ” محي الدين المنفوش ” مع قوات النظام حول إدخال البضاعة إلى الغوطة الشرقية، في حين يتخوف ناشطون من نتائج سلبية ستنتج عن أهالي الغوطة في حال استمر ارتفاع الأسعار من مواد غذائية وغيرها .

حيث بلغ سعر لتر البنزين الصافي ” 6000 ” ليرة سورية و لتر المازوت الصافي ” 2700 ” ليرة و جرة الغاز ” 60000 ” ليرة ، بينما بلغ سعر لتر زيت القلي ” 2100 ” ليرة سورية و كيلو غرام السمنة ” 1800 ” ليرة و كيلو غرام الملح ” 2500 ” ليرة و كيلو السكر و الأرز ” 1200 ” ليرة، و كيلو الحمص ” 1750 ” و المعكرونة ” 1500 ” ليرة للكيلو أمّا العدس ” 600 ” ليرة .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات