• الجُمُعة

    أيلول 2017

  • 22

داعش يقطع رؤوس مقاتلين من المعارضة بعد فشله بالتسلل غرب درعا

نشر في : سبتمبر 8, 2017 2:59 م

حاول مقاتلو ” تنظيم الدولة ” المتمثل بـ ” جيش خالد بن الوليد ” التسلل ، ليلة أمس ، على عدة محاور تابعة لقوات المعارضة قرب منطقة حوض اليرموك في ريف درعا الغربي و هي ” العبدلي و المجاحيد و البكار ” و دارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين ، تمكّن التنظيم خلالها من السيطرة على نقطة في العبدلي . وفق مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في درعا .

و قال مراسل الوكالة إنّ قوات المعارضة استقدمت بعدها تعزيزات عسكرية و مؤازرات و تمكّن مقاتلو المعارضة من استعادة النقطة في العبدلي و طرد مقاتلي التنظيم منها .

و أضاف مراسلنا أنّ خلال هذه العملية خسرت فصائل المعارضة سبعة من مقاتليها و هم : ( إبراهيم السمهر – أبو حسن الرزانية – أبو قاسم الرزانية – علي أبو حجاز الرزانية – محمود البجاري – هلال شتيوي – علاء أبو النور ) حيث قام التنظيم بقطع رؤوسهم و حرق جثثهم و تصويرها، بالإضافة إلى وقوع ثلاث إصابات و هم : (حسن السرحان – مصطفى السرحان – علاء السرحان ) كما و اغتنم التنظيم سيارتين من قوات المعارضة عليهما مضادات أرضية .

و بالمقابل أكد مراسل الوكالة على مقتل حوالي ثمانية مقاتلين من التنظيم و إصابة عدد آخر، وانتهت الاشتباكات بعد منتصف ليلة الجمعة الثامن من أيلول / سبتمبر الجاري، بانسحاب التنظيم من العبدلي، و بالتزامن مع ذلك دارت أيضاً اشتباكات عنيفة على محور جبهة بلدة حيط بين الطرفين .

يذكر أنّ المعارك تتجدد بين الفينة والأخرى في محاور حوض اليرموك و خاصة بعد سيطرة التنظيم على عدة بلدة في العشرين من شباط فبراير الفائت، و محاولات عديدة من المعارضة لاسترجاعها باءت بالفشل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات