• الأربَعاء

    تشرين الثاني 2017

  • 22

النظام يستفز المعارضة بالقلمون الشرقي لإفشال الاتفاق مع الروس

نشر في : سبتمبر 10, 2017 5:42 م

قامت طائرات النظام الحربية ، ظهر اليوم الأحد العاشر من أيلول / سبتمبر الجاري ، بشنّ غارة جوية على منطقة ” جبل البترا ” الخاضعة لسيطرة قوات المعارضة في القلمون الشرقي بريف دمشق ، وسط تحليق مكثّف لطيران استطلاع في سماء المنطقة ، كما استهدفت المقاتلات الروسية عصرًا بغاز الكلور و الفوسفور الأبيض مواقع المعارضة في البادية السورية دون وقوع إصابات ، رغم توقيع المعارضة هدنة مع الروس هناك .

و قال مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في البادية السورية : إنّ قوات النظام مازالت رافضة توقيع الروس لاتفاقية “منطقة خفض التصعيد في القلمون الشرقي” كما أنّها غير راضية و لهذا تقوم باستمرار بأعمال تضييق متعمد على الحواجز لتقليل كميات الغذاء و منع الأدوية و قصف مناطق المعارضة ، حيث تقوم حواجز النظام منذ يومين بمنع دخول سيّارات الخضار، و إدخال سيّارة واحدة كلّ يوم مما أدى إلى ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية و المحروقات .

و في سياق متصل أوضح الناطق الرسمي باسم ” قوات الشهيد أحمد العبدو ” المقدّم ” عمر صابرين ” في تصريح خاص لوكالة ” ستيب الإخبارية ” أنّ غاية النظام من عملية القصف رغم أنّ الجبهات هادئة منذ فترة هي استفزاز فصائل المعارضة للقيام بعملية ردّ على القصف و ذلك لإفشال اتفاق القلمون الشرقي مع الجانب الروسي .

و بالنسبة للاتفاق الأخير في القلمون الشرقي فهو موقّع منذ قرابة الشهر بين المعارضة و روسيا لكن النظام لم يعترف به و بالاجتماع قبل الأخير حضر مندوب عن روسيا و نائب قائد القوات الروسية ” العماد بلات ” و أقرّ بالاتفاقية الموقعة ، حيث وضع النظام نفسه في مأزق كونه يريد مصالحة في المنطقة و ليس اتفاق خفض التصعيد ، و بالتالي تم تفعيل هذه الاتفاقية و هذه الاجتماعات التي تجري كان آخرها يوم أمس لاستكمال إجراء الأمور و ترسيم المناطق لتنفيذ بنود الاتفاق و أهمها هو الإدارات الذاتية و المجالس المحلّية التابعة للمعارضة لكفّ يد النظام عن هذه المناطق . بحسب الناطق .

و كان الوفد المفاوض عن فصائل المعارضة الممثل لمدن و بلدات القلمون الشرقي قد وقّع يوم الثلاثاء الفائت ، مع الجانب الروسي على نص اتفاق جنيف بينما رفض النظام التوقيع على الاتفاق ، كما تعّهد الجانب الروسي بالعمل على عرض هذا الاتفاق على قيادة النظام و إقناعهم بالالتحاق به والمساعدة على إيجاد حلول للبنود المختلف عليها بين الطرفين .

حيث اجتمعت الأطراف الثلاثة ” الجانب الروسي و وفد النظام و وفد المعارضة ” يوم أمس في المحطة و تم الاتفاق على البدء بتنفيذ بنود اتفاق جنيف الذي تم توقيعه خلال الأيام القليلة القادمة التي ستتابع خلالها الاجتماعات .

 

شاهد القصف الجوي الذي يستهدف منطقة جبال البترا بالقلمون الشرقي رغم توقيع اتفاق وقف إطلاق نار مع الروس

يوتيوب : https://youtu.be/dwvZ-nmBbLg

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات